العرائش: حملة أمنية ضد السيارات و الدراجات المتوقفة في أماكن ممنوعة

مدير التحرير | 2017.09.24 - 12:31 - أخر تحديث : الأحد 24 شتنبر 2017 - 12:31 صباحًا
لا تعليقات
قراءة
شــارك
العرائش: حملة أمنية ضد السيارات و الدراجات المتوقفة في أماكن ممنوعة

سعيد بنشريف

شنت مصالح الأمن بمدينة العرائش يوم الخميس 21 شتنبر 2017 حملات أمنية موسعة على السيارات المخالفة و الدراجات النارية و تريبورتورات التي يتم ضبطها في وضعيات مخالفة للقانون أو لا يتوفرون على وثائق قانونية .

وقد همت هذه الحملة عددا كبيرا من الشوارع الرئيسية و الأحياء بالمدينة و التي استحسنتها العديد من المواطنين بالنظر لتزايد عدد الحوادث التي يتسبب فيها أصحاب السيارات و الدراجات النارية ، و التي عرفت إرتفاعا مهولا خلال الفترة الأخيرة ، و تسببت في وفيات و إصابات خطيرة ، و حسب مصادر العرئش مدينتي فإن هذه الحملة الأمنية ستبقى مستمرة طيلة الأيام القادمة ، نظرا لما لها من إنعكاسات إيجابية على راحة و سلامة الساكنة .

وقد رصدت كاميرا “العرائش 24” تلك الظاهرة خلال جولة ميدانية في مناطق مختلفة بالعرائش ، وأمام بعض المقاهي ، وكذلك البنوك فكانت النتيجة واحدة وهي وقوف العشرات من السيارات المخالفة فوق ارصفة الشوارع، مما ينتج عنه تصدع الأرصفة وتشويه المنظر العام الأمر الذي يستوجب تكثيف الدوريات المرورية لمخالفة متحدى القوانين، من ارتكاب أي مخالفة وأن يقوموا بإيقاف سيارتهم في الأماكن المخصصة.

ولم تقتصر الإشكالية عند بعض الجهات والمؤسسات خاصة في ساعات الصباح، بل امتدت لتشمل الأرصفة المتواجدة أمام المقاهي و المنازل والفيلات السكنية حيث يقوم البعض بإيقاف سياراتهم هناك، كما يتعمد البعض الآخر الوقوف بطريقة خاطئة بحيث يغلق الطريق أمام السيارات المتوقفة بطريقة صحيحة، وبالتالي تحولت الإشكالية إلى أزمة كبيرة وهي الوقوف بشكل خاطئ، ومنع الآخرين من الخروج من مواقفهم لذلك من الضروري خلق آليات جديدة ومبتكرة، من أجل محاربة هذه الظاهرة و التعاون مع شرطة المرور .

اترك تعليق 0 تعليقات

ان جريدة العرائش 24 الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة العرائش 24 و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان العرائش 24 الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح العرائش 24 بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.