الرئيسية المحلية العرائش: حصلت على أزياء مختلفة للجهاز واستعملتها في انتحال صفة والنصب وورطت دركيين

العرائش: حصلت على أزياء مختلفة للجهاز واستعملتها في انتحال صفة والنصب وورطت دركيين

0 ثانية قراءة
0

استطاعت نصابة محترفة الحصول على أزياء رسمية للدرك الملكي، ويتعلق الأمر بزي مساعد في الجهاز، وزي نسائي آخر، وأصفاد وحزام جلدي وغشاء السلاح الوظيفي ونياشين برتبة رقيب ومساعد وحذاء حربي، وقبعات كلها خاصة بالجهاز. ظلت الدركية المزورة ترتدي هذه الأزياء دون أن يكشف أمرها أحد، وترتاد الإدارات العمومية والمحاكم، لكن تدخلها ذات مرة لفائدة مرشحين للهجرة السرية بالعرائش، أسقطها في حالة تلبس بانتحال صفة وهي ترتدي زي مساعد بدرك خريبكة.

هي شابة من مواليد 1989 بآسفي، انتقلت إلى البيضاء بحثا عن حياة أفضل رفقة عائلتها. أرادت هذه الفتاة الحصول على المال، دون عناء، فاستغلت علاقتها بدركي ودركية، لتحصل منهماعلى زيين رسميين خاصين بالجهاز برتبة مساعد ورقيب. فكرت النصابة جليا في استخدام الأزياء الخاصة بالدرك في عمليات النصب والاحتيال، عن طريق انتحال صفة ينظمها القانون، وكانت تتردد على المحاكم ومختلف الإدارات العمومية.

ارتدت ذات مرة في يونيو الماضي زي المساعد في الدرك وتوجهت إلى العرائش، بحثا عن فرائس من ضحاياها الراغبين في الهجرة السرية. استقطبت العديد منهم بالبيضاء ونواحيها، والتقت بهم بالقرب من نقطة بحرية تستغلها شبكات التهجير السري نحو إسبانيا، لكن كانت تطلب منهم كل مرة المكوث بشقة اكترتها لهم إلى حين ظهور “الحراك” الكبير بالمنطقة.

اجتمع بعض المرشحين للهجرة السرية نهاية الشهر الماضي وسط العرائش، فكانت دورية للأمن العمومي تتحرك غير بعيد منهم، فأثارت لوحة ترقيم سيارة المشتبه مفتش شرطة، وحينما اقترب منهم، لاستفسار بعضهم عن سر اجتماعهم المريب بزقاق مظلم، تلعثم الشباب في حديثهم، وأكدوا له أن علاقة الصداقة هي الرابط بينهم، فواصل المفتش استفسارهم بطريقة استفزازية، وفجأة تدخلت الدركية المزورة، وهي ترتدي زي الجهاز الدرك برتبة مساعد، فقدمت له نفسها أنها مسؤولة دركية بالبيضاء، وأن الشباب المجتمعين من عائلتها، وطلبت منه الابتعاد عنهم، فزادت شكوك المفتش، ليخبر رؤساءه في العمل، وتدخلت فرقة الشرطة القضائية لتعميق البحث، بعدما شك المحققون في عدم انتماء الموقوفة إلى جهاز الدرك الملكي.

وصل المشتبه فيهم إلى مقر المنطقة الإقليمية للأمن بالمدينة، وشرع ضابط شرطة قضائية في تنقيط أسماء المشتبه فيهم، فأظهرت الناظمة الالكترونية أن موقوفا تبحث عنه النيابة العامة في قضية نصبه على شاب في ثلاثة ملايين، مقابل تهجيره إلى الجارة الشمالية للمملكة، وبعدها تيقن ضباط الشرطة القضائية أن الأمر يتعلق بشبكة لتنظيم الهجرة السرية. قدم متورطون في النازلة أنفسهم إلى محققي الأمن بهويات مزورة قصد الإفلات من العقاب، إلا أن يقظة المحققين وتعميق البحث أثناء التحقق من هوياتهم، وضعهم في موقف محرج أمام الأمن، فتراجعوا بعدها عن أقوالهم، وأمرت النيابة العامة بوضع الجميع رهن الحراسة النظرية مع تمديدها.

معلومات درك العرائش تفضح النصابة

وللتأكد من المهنة الحقيقية للوسيطة التي كانت ترتدي زيا للجهاز، اضطرت الضابطة القضائية للأمن الاتصال بسرية العرائش لاستفسارها حول انتماء الموقوفة من عدمه للجهاز، فكان رد المسؤولين بالسرية أن القيادة العليا بالرباط، تؤكد عدم انتساب الظنينة لها، وأن القيادة تطلب إحالة الأزياء الرسمية على مصالحها للتأكد من مصدرها، وبعدما اتسعت دائرة الأبحاث سقط ظنين آخر بحوزته زيا نسائيا للدرك داخل حقيبة، صرح أنه يعود إلى المساعدة المزورة في الجهاز.

الانتقال إلى المحمدية ومحجوزات أخرى

أمرت النيابة العامة بتعميق البحث مع أعضاء الشبكة والانتقال إلى مسكن بدوار الحميدية-الحجز بعين حرودة، وأثناء وصول المحققين عثروا على أصفاد غير رسمية للجهاز وقبعة سوداء اللون تابعة للدرك وحزام أبيض وغشاء مسدس.

عاد المحققون إلى مقر فرقة الشرطة القضائية وباشروا أبحاثهم المفصلة، فصرحت الظنينة من جديد أنها دركية سابقة وتورطت في جريمة السرقة بمنطقة “صاكة” نواحي تازة، وأحيلت على المحكمة العسكرية بالرباط، التي أدانتها بالحبس النافذ.

وحول سبب وجودها بالعرائش، أقرت أن زعيما لشبكة الهجرة السرية نصب على ابن خالها وأنها اضطرت إلى ارتداء الزي الرسمي لجهاز الدرك الملكي قصد تخويفه واسترجاع الأموال إلى ابن خالها رفقة مرشحين آخرين للهجرة السرية. وفي الوقت الذي كانت فيه النصابة تتهرب من الاتهامات المنسوبة إليها فضحها مرشح للهجرة بأنها تستقطب الشباب الراغب في “الحريك” نحو إسبانيا، وأنها تكتري لهم شقة بحي شعبان 1 قصد المكوث فيها إلى حين ترتيب تهجيرهم بطريقة سرية من إحدى المناطق البحرية بالمنطقة، فاستدعي المحققون مالك المنزل وصرح بدوره أنها قدمت له نفسها بأنها دركية، وكانت ترتدي الزي الرسمي للجهاز، أثناء المفاوضات حول ثمن كراء المنزل.

وحول مصدر تحوزها على الأزياء الرسمية للدرك، صرحت أنها حصلت عليها من دركي بالقيادة الجهوية بخيربكة، التقته صدفة بمديونة وتطورت العلاقة بينهما، وباتا يلتقيان فمنحها الزي الرسمي، كما حصلت على الزي النسائي من دركية أخرى لم تعد تتذكر اسمها العائلي، كما تجهل مكان عملها.

استدعاء دركي خريبكة

وصل دركي خريبكة إلى مقر فرقة الشرطة القضائية بالعرائش، وأثناء إخباره بالموضوع، صرح أنه يعرف فعلا الوسيطة، وتعرف عليها حينما كان يرغب في الحصول على سيارة أجرة بمديونة قصد التنقل إلى خريبكة، وقدمت له الظنينة نفسها أنها تنتمي إلى المركز القضائي ببوزنيقة، وظل على علاقة تواصل معها بحكم الزمالة المهنية، دون أن يسلمها الزي الخاص بالجهاز.
واجهت الضابطة القضائية الدركي والوسيطة في النصب، وتراجع المشتبه فيه ليؤكد أنه باعها خوذة بمبلغ 150 درهما، تركها لها بمحل بقالة بالبيضاء. وجد الدركي نفسه في موقف محرج حينما صرحت الوسيطة منحها مبلغ 5000 درهم للحصول على الزي قصد ارتدائه والتنقل نحو العرائش بهدف تخويف زعيم شبكة للهجرة السرية، من أجل استرجاع أموال ضحاياها، فكان جواب الدركي أنه اقترض منها مبالغ مالية عبر مراحل وأعادها إليها عبر دفعات، وأن بيع الزي لا أساس له من الصحة.
وقال الدركي للمحققين إنه ذات مرة ربطت به الظنينة الاتصال وطلب منه التدبر لها في حزام جلدي خاص بالجهاز قصد تسليمها إلى قائد المركز القضائي للدرك الملكي ببوزنيقة، بعدما ضاع منها وأنها مستعدة لدفع مبلغ من المال لكنه رفض طلبها. وأثناء مواجهته حول هوية الدركية الأخرى، التي ضبط زيها النسائي بحوزة الدركية المزورة قال إنه لا يعرفها، رغم أن النصابة تؤكد وجود معرفة مسبقة بينهما.

إحالة المتورطين على الجنايات

أحالت فرقة الشرطة القضائية بالعرائش المتهمين على الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بطنجة، والذي أحالهم بدوره على قاضي التحقيق قصد استنطاقهم في تهم تتعلق بتكوين عصابة إجرامية مختصة في تنظيم الهجرة السرية والنصب وانتحال صفة ينظمها القانون، وتقرر وضع الموقوفين رهن الاعتقال الاحتياطي بسجن المدينة.

البحث عن المنظم الرئيسي للشبكة

أفضت اعترافات الوسيطة وموقوفين آخرين إلى وجود منظم للهجرة السرية، انطلاقا من سواحل العرائش، وأصدرت في حقه الضابطة القضائية مذكرة بحث على الصعيد الوطني، كما تبين أنه موضوع مسطرة بحث أخرى، من قبل الدرك البحري بالعرائش، وله سوابق في المجال ذاته.

إنجاز:عبدالحليم لعريبي

المزيد من الأخبار المرتبطة
المزيد من الأخبار المنشورة بواسطة مدير التحرير
المزيد المحلية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إقرأ أيضا

نشرة جوية إنذارية: رياح جد قوية وأمطار عاصفية من المستوى البرتقالي يوم الجمعة بالعرائش

أصدرت مديرية الأرصاد الجوية الوطنية نشرة إنذارية خاصة من المستوى البرتقالي، بسبب رياح قوية…