طرد المتعلم (ة) من القسم أو المؤسسة قد يعرضك لمتابعة قانونية !

مدير التحرير | 2019.09.20 - 12:09 - أخر تحديث : الجمعة 20 شتنبر 2019 - 12:09 مساءً
لا تعليقات
قراءة
شــارك
طرد المتعلم (ة) من القسم أو المؤسسة قد يعرضك لمتابعة قانونية !

أنا مدرس ارغب في الاجابة عن التساؤلات التالية:

-هل من حق المدرس طرد المتعلم (ة)من القسم
-هل من حق الأطر الإدارية طرد المتعلم(ة) من المؤسسة،ومطالبته بإحضار ولي امره؟
-إذا كان إخراج المتعلم (ة) من القسم غير قانوني فما هي الاجراءات البديلة؟

يشرفني إخباركم أنه يمنع منعا كليا إخراج متعلم(ة) من القسم لأي سبب من الأسباب،فهذا الأخير يكون تحت المسؤولية المدنية للمؤسسة التعليمية خلال فترة التدريس المحددة في استعمال الزمن،بحيت تكون الادارة مسؤولة عن أي حادث قد يتعرض له أثناء هذه المدة،وتتم إداريا وقضائيا مساءلة كل من كانت له مسؤولية رعايته.ويجدر بالتذكير بالحادثة المأساوية التي وقعت منذ سنوات بمدينة القنيطرة والتي أدت إلى وفاة متعلم وإصابة اخر باصابات خطيرة إثر مداهمتهم من لدن سيارة كان يقودها شاب طائش،وذلك بسبب تغيب مدرس،واخراج المتعليمين إلى الشارع في انتظار الحصة الموالية. وما نتج عنه من متابعات جنائية للمدير والحارس العام.

إن معاقبة المتعلم(ة) بإخراجه من الفصل الدراسي بسبب إهمال أو تهاون،وهو ما يترتب عنه حرمانه من الحصص،قد يعرض المدرس لمتابعة قانونية،خاصة في حالة تعرضه لحادثة،فتصبح المسألة جنائية.كما أن العقوبات البدنية محرمة فأحكام الضرب والجرح والأذى ذات طابع عام.يخضع لها كل شخص دون استثناء ولا تشفع صفة المربي، سواء كان مدرسا أو إداريا،في عدم المتابعة كباقي الاشخاص في حالة ضربه متعلما أو إيذائه،سواء كان ذلك متعمدا أو غير عمدي.

لذا،ننصحكم أنه في حالة ما إذا تعلق الأمر بأسباب،أو مخالفات بسيطة،او في ظروف معينة قد يتم تجاوزها بالاعتماد على حنكتكم وذكائكم،وبما تقره الأساليب التربوية،أما إذا أحدث المتعلم فوضى تسببت في عرقلة سير الدرس،فبإمكانكم إرسال أحد زملائه الى الادارة، قصد إخبارها بالحادث، ومساعدتكم في حل المشكل مع إنجاز تقرير مفصل في الموضوع

دفاتر

اترك تعليق 0 تعليقات

ان جريدة العرائش 24 الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة العرائش 24 و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان العرائش 24 الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح العرائش 24 بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.