نقابة الأطباء ترغب في قتل المزيد من الحوامل بالعرائش

مدير التحرير | 2019.10.04 - 9:52 - أخر تحديث : الجمعة 4 أكتوبر 2019 - 9:54 صباحًا
لا تعليقات
قراءة
شــارك
نقابة الأطباء ترغب في قتل المزيد من الحوامل بالعرائش

أقدم أطباء التوليد بالمستشفى الإقليمي لالة مريم بمدينة العرائش، على اتخاذ خطوة احتجاجية قد تعرض حياة عدة حوامل للموت، وذلك بعد متابعة زميل لهم وممرضة في حالة اعتقال، بسبب تورطهم في وفاة مرأة حامل وجنينها.

فمباشرة بعد أمر النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية في العرائش بإيداع الطبيب والممرضة السجن ومتابعة أخرى في حالة سراح بكفالة مالية، أقدم الطبيبان الوحيدان اللذان يشتغلان بذات المستشفى بعد اعتقال الثالث على الاحتجاج بطريق غير مباشرة وذلك بترك المستشفى ووضع شواهد طبية تبرر غيابهما.

الخطوة التي أقدم عليها الطبيبان، بينهم زوجة الطبيب المعتقل، جعلت حياة العشرات من الحوامل في شهورهن الأخيرة في خطر، خاصة ذوات الوضعية الاجتماعية المزرية، اللواتي لا يستطعن اللجوء لخدمات المصحات الخاصة أو التنقل إلى المستشفى الجهوي بطنجة أو الجامعي بالرباط.

وأمام هذا التطور الخطير، استقدمت مندوبية وزارة الصحة طبيب التوليد والنساء الموجود بالمستشفى القرب بالقصر الكبير للعمل في المستشفى الاقليمي لالة مريم، مما جعل مستشفى القرب بالقصر الكبير بدون طبيب توليد وزاد من محنة حوامل المدينة اللواتي توفيت منهن اثنثان في أقل من شهرين.

وكانت المحكمة الابتدائية بالعرائش، قررت متابعة طبيب وممرضة في حالة اعتقال، فيما قررت متابعة ممرضة أخرى في حالة سراح، على خلفية وفاة امرأة حامل وجنينها بمستشفى لالة مريم للولادة بمدينة العرائش.

وتبين من خلال التحقيقات المنجزة في القضية أن كلا من الطبيب والممرضة التي تشتغل كمولدة بذات المستشفى، فضلا عن ممرضة أخرى، امتنعا عن تقديم المساعدة للضحية وقت المخاض، ما نتج عنه وفاة المرأة الحامل وجنينها.

هذا ومن المنتظر أن تنطلق أولى جلسات المحاكمة، يوم الاثنين القادم بعدما ثبتت في حقهم تهم الامتناع عن تقديم المساعدة لامرأة حامل في حالة خطر والتسبب في القتل غير العمد بسبب عدم تأدية واجبهم المهني.

يذكر أن المرأة الحامل، توفيت هي وجنينها بالمستشفى الإقليمي بالعرائش، بعد أن تم توجيهها يوم الأربعاء 18 شتنبر من المستشفى المحلي بالقصر الكبير من أجل الولادة.

أشكاين

اترك تعليق 0 تعليقات

ان جريدة العرائش 24 الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة العرائش 24 و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان العرائش 24 الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح العرائش 24 بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.