الرئيسية غير مصنف قصة إسبان ولدوا في العرائش دئبوا على رمي الورود في نهر اللوكوس

قصة إسبان ولدوا في العرائش دئبوا على رمي الورود في نهر اللوكوس

0 ثانية قراءة
0

دئب مواطنون إسبان، ولدوا في مدينة العرائش، على زيارة واد اللوكوس، من أجل رمي الورود في مياهه، تشريفا لموتاهم.

“سيرخيو”، أحد الإسبانيين، المولودين في مدينة العرائش، والذي يزورها باستمرار، قال في تصريحه لـ “اليوم 24” إنه قصد واد اللوكوس رفقة عائلتة وأصدقائه، إن رفات أفراد من عائلته رميت في هذا النهر، مشيرا إلى أن رمي الورود في مياهه هو تشريف لهم.

وبدورها، قالت صديقة “سيرخيو”: “إن في مياه نهر اللوكوس توجد رفاة والدتها، مشيرة إلى أن مدينة العرائش تمنحها، وأصدقاءها الدفئ، والشعور بالحماية”.

ويحرق عدد من المسحيين موتاهم، وينثرون رمادها في واد، على الرغم أن هذا الطقس غريب عن ديانتهم.

المزيد من الأخبار المرتبطة
المزيد من الأخبار المنشورة بواسطة مدير التحرير
المزيد غير مصنف

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إقرأ أيضا

عاجل: المغرب التطواني ينهي مهام المدرب الاسباني أنخيل فياديرو

تطوان- حنان البرق أقدمت إدارة نادي فريق المغرب التطواني، على إقالة المدرب الإسباني أنخيل ف…