الإعدام لمستشار جماعي قتل 4 أشخاص ببندقية صيد بوزان

مدير التحرير | 2017.11.09 - 9:47 - أخر تحديث : الخميس 9 نونبر 2017 - 9:47 صباحًا
لا تعليقات
قراءة
شــارك
الإعدام لمستشار جماعي قتل 4 أشخاص ببندقية صيد بوزان

قضت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالقنيطرة، بالإعدام في حق مستشار جماعي من البام، بعد إدانته بتهمة قتل أربعة شبان بواسطة بندقية صيد.

وبحسب يومية المساء التي أوردت الخبر، فأن المتهم، الذي ينتمي إلى مجلس سيدي بوصبر بإقليم وزان، أدين بعد ارتكاب مجزرة دموية وقعت في 29 دجنبر من السنة الماضية بدوار منوالة، والتي راح ضحيتها أربعة شبان.

وحكمت المحكمة على المستشار الجماعي “ج.ل” (39 سنة) والذي يوجد رهن الاعتقال الاحتياطي منذ يوم ارتكابه للجريمة، بالإعدام، بعد متابعة بضعة متهين آخرين في هذه القضية، من أجل القتل العمد بواسطة السلاح الناري، والمشاركة فيه، والزراعة والاتجار في المخدرات والضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض.

وجاء هذا الحكم بعد اعتراف الظنين، الذي حصل على رخصة حمل السلاح في ظروف مشبوهة، للسلطات مسبقا باتجاره في المخدرات، وإقراره بقتله لكل من “ز.ع.ل” 26 سنة، متزوج وله طفلة، والشقيقين “ع.ص. م” 20 سنة و”ي.م” 26 سنة إضافة الى “م.و” البالغ قيد حياته 27 سنة، مؤكدا أنه قتل عن طريق الخطأ أحد هؤلاء الضحايا.

وحول أسباب هذه الجريمة، قال قناص “منوالة” أثناء استنطاقه، إن الضحايا كانوا يستفزونه مرارا لأسباب مختلفة، بينها صراعات حول ترويج المخدرات واحتكار سوقها، مؤكدا أنهم يوم الواقعة، قاموا بمطاردة شقيقه الى غاية منزله، وتهديد أسرته بالاعتداء على افرادها بالأسلحة البيضاء، في الوقت الذي كان يتواجد خارج الدوار، وبعد إشعاره هاتفيا بالأمر، انتقل على وجه السرعة الى عين المكان ، ثم حمل بندقيته (بندقية الصيد) من نوع “بريدا” عيار 12 وتجهز بحزام خراطيش مملوء عن آخره برصاص من نوع “فيوشي” وقصد أماكن تواجد الهالكين، ليشرع في تصفيتهم الواحد تلو الآخر.

اترك تعليق 0 تعليقات

ان جريدة العرائش 24 الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة العرائش 24 و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان العرائش 24 الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح العرائش 24 بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.