الرئيسية المحلية المجلس الجهوي للحسابات يكشف عن ملاحظة خطيرة تتعلق بالوضع الصحي بإقليم العرائش

المجلس الجهوي للحسابات يكشف عن ملاحظة خطيرة تتعلق بالوضع الصحي بإقليم العرائش

0 ثانية قراءة
1

خالد المودن

منذ 2016، كشف المجلس الجهوي للحسابات خلال افتحاصه لمستشفى محمد الخامس بمدينة طنجة ملاحظة خطيرة تتعلق بالوضع الصحي في إقليم العرائش، وتحديدا الصحة الإنجابية.

فقد لاحظ قضاة المجلس أن هناك مبالغة في تحويل النساء في طور الولادة من مستشفيات العرائش والقصر الكبير دون أية مبررات، فمثلا 21 بالمئة فقط من النساء المحولات من القصر الكبير يحتجن إلى عملية قيصرية، وتبلغ هذه النسبة 24 بالمئة من مستشفى العرائش، مع ملاحظة أن العدد المحتسب من مستشفى العرائش يشمل أيضا نساء القصر الكبير الذين يتم تحويلهم إلى المستشفى الإقليمي قبل تحويلهم مجددا إلى المستشفى الجهوي.. خلاصة الملاحظة إذن هي أن أغلبية النساء المحولات يلدن بشكل طبيعي دون الحاجة إلى تجهيزات خاصة.

خطورة هذه الملاحظة لا تقتصر على تعريض هولاء النساء للخطر عبر نقلهم أثناء الوضع دون حاجة مبررة، ولا الإرهاق المادي الذي يتعرض له ذويهن، بل أيضا تكشف أن المشكلة في القطاع الصحي بمدينة القصر الكبير والإقليم عموما بالإضافة إلى ابعادها المادية من تجهيزات وأطر متخصصة،هي أيضا مشكلة أخلاقية تتعلق بقيم مهنة الطب، وبالتعامل مع المرضى كمادة قابلة للإبعاد والتحويل وإخلاء المسؤولية، مشكلة قيمي أمر للأسف لا يمكن شراؤه عبر صفقة تجهيزات.

أعرف حالات كثيرة صدر قرارات بتحويلها إلى طنجة، وبعد تدخلات، تمت الولادة محليا في أحسن الظروف.. بطبيعة الحال جهد من تدخلوا مشكور، لكن هل يحتاج كل مواطن لواسطة من أجل الإستفادة من خدمة عامة؟

قلتها وأكررها، مشكلة الصحة بالمدينة والإقليم تحتاج إلى مقاربة ترافعية تشاركية، تتجاوز المكاسب السياسية ونتوحد فيها جميعا بملف مطلبي واحد يشتغل عليه بواجهات متعددة دون حسابات ربح أو خسارة: مجالس منتخبة أغلبية ومعارضة، برلمانيين، مجتمع مدني، ومواطنين، في إطار من التكامل وليس التعارض.

مادام الموضوع مجالا للتسابق السياسي، فسنستيقض دائما على مآسي.

المزيد المحلية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إقرأ أيضا

حديث في شواية العرائش

بقلم عبد السلام الصروخ إن علاقة مدينة العرائش بظاهرة مطاعم الشواية المرتبطة بسمك السردين ل…