وثيقة تاريخية حصرية تثبت هوية باني ميناء العرائش

مدير التحرير | 2017.11.26 - 4:46 - أخر تحديث : الأحد 26 نونبر 2017 - 4:46 مساءً
تعليق واحد
قراءة
شــارك
وثيقة تاريخية حصرية تثبت هوية باني ميناء العرائش

بقلم هشام الشكدالي

هذه الوثيقة (الصورة أسفله) مستخرجة من مديرية الوثائق المخزنية بالرباط، وهي وثيقة مخزنية بمعنى أنها مكتوبة من السلطان إلى وزير خارجيته آنذاك محمد المقري، تاريخ كتابتها عام 1911، والسلطان هو مولاي عبد الحفيظ، مكتوبة بخط يديه، وفحواها هو موافقة السلطان على بناء الشركة الألمانية لمرسى مدينة العرائش.

هاته الوثيقة هي شهادة حية على أن الألمان هم من بنو مرسى العرائش واسمها كما في الوثيقة بعد محاولة فك لغز الاسم المكتوب بطريقة غير مفهومة وبعد التنقيب والبحث فاسمها هو يان وطلرانو، كما أن الوثيقة بها ختم سلطاني يحمل اسم السلطان و به عبارة : السلطان عبد الحفيظ وفقه الله، ومكتوبة بخط اليد.

و للتذكير فقط إن المرحوم عبد الوهاب بن منصور مؤرخ المملكة هو من أعطى الشارة الأولى بالمغرب لتقديم وتخريج وفهرسة الوثائق المخزنية بالمغرب، لإعادة الروح للوثيقة بعدما كانت مهملة بربائد المملكة، حيث أتلفت بسبب البرودة والرطوبة و الإهمال و خاصة أنها مكتوبة بالمداد، كما أتلفت العديد من الوثائق الهامة و اتلف محتواها بسبب المداد الذي غطى معالمها، ناهيك عن إحراق العديد منها، وغيرها من العوامل التي أدت إلى ضياعها، ليطلق عبد الوهاب بن منصور حملة لجمعها و إعادة إحيائها و إخراجها للواقع بتخريجها وتقديمها وفهرستها.

وكان لي الشرف أن أكون من ضمن أولى بعثات طلابية عام 2004 إلى مديرية الوثائق الملكية بالرباط لنسخ حوالي 104 وثيقة و إخراج للعالم فترة حكم السلطان مولاي عبد الحفيظ، و أعطتنا بالأرقام والمدلول هاته الوثائق الواقع الاجتماعي والسياسي والثقافي والاقتصادي لتلك الفترة، حيث صدفة لمحت اسم العرائش بين ذلك التاريخ المدفون فأبيت إلا أن استخرجها للحياة من جديد، لأن ببساطة العرائش مدينتي، و لأول مرة في التاريخ توضع هاته الوثيقة في موقع إلكتروني ولم توضع في آي موقع آخر غيره، ولي الشرف أن تكون نسخته بين قراء العرائش عامة.

اترك تعليق 1 تعليقات

ان جريدة العرائش 24 الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة العرائش 24 و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان العرائش 24 الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح العرائش 24 بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.
  1. 1
    wahazizo says:

    bravo

    merci d’avoir mis aux lecteurs et en particulier aux chercheurs de la faculté ce document très rare et intéressant.

    en plus je vous félicite pour le déchiffrement de cette écriture

    en plus il serait souhaitable de préparer une thèse de doctorat sur l’histoire de Larache

    Pr larachois.