الرئيسية مقالات و آراء الانتخابات الامريكية: كورونا تعصف بالشعبوية

الانتخابات الامريكية: كورونا تعصف بالشعبوية

0 ثانية قراءة
0

بقلم : رشيد قنجاع

تابع الرأي العام الدولي باهتمام بالغ الاستحقاق الانتخابي الامريكي ، كما لو يتابع مسلسل درامي ببعد سياسي و انتخابي طويلين ، لازالت احداثه و مخرجاته تتعاقب يوميا، في ظل اجواء الاستقطاب الحاد بين الجمهوريين و الديمقراطيين، استقطاب و تجييش و تهييج وضع البلاد في مفترق الطرق على ابواب انفلاتات امنية و شرخ اجتماعي بارز، زادت من قتامة هذا الوضع ظروف جائحة كورونا بتداعياتها الاقتصادية و الاجتماعية و الصحية، ناهيك عن تواثر و تصاعد الخطابات الشعبوية اليمينية و الخطابات الهوياتية و القومية الشوفينية التي جعلت مكونات المجتمع في مواجهة بعضهم البعض

و من هذا المنطلق آثرت تناول الموضوع الانتخابي الامريكي من زاوية دور كورونا في اسقاط الشعبويين الجمهوريين.
شكلت جائحة كورونا مستجدا عالميا و امريكيا بامتياز، حيث لم تترك الجائحة بلدا على وجه المعمورة الا و اجتاحته مخلفة عددا من المصابين و ارقاما كبيرة من الوفيات ، كانت للولايات المتحدة النصيب الاوفر بل تصدرت العالم من حيث عدد المصابين الذي يقارب احدى عشر مليون مصاب و تجاوز عدد الوفيات مائتين و خمسين الف وفاة .

و امام تحديات هذه الجائحة ، ظل العالم يراقب و يتابع الخطوات التي ستقدم عليها الولايات المتحدة الامريكية للحد من هذا الوباء الذي لم تشهد البشرية مثيلا له بحكم سرعته في الامتداد و الانتشار و بحكم سرعة الفتك بالبشر و بحكم التداعيات التي سبق لابن خلدون ان تناولها في مقدمته بخصوص وباء الطاعون حين أكد ” في منتصف هذه المائة الثامنة من الطاعون الجارف الذي تحيف الأمم وذهب بأهل الجيل وطوى كثيرا من محاسن العمران ومحاها وجاء للدول على حين هرمها وبلوغ الغاية من مداها فقلص من ظلالها وفل من حدها وأوهن من سلطانها وتداعت إلى التلاشي والاضمحلال أموالها وانتقض عمران الأرض بانتقاض البشر فخربت الأمصار والمصانع ودرست السبل والمعالم وخلت الديار والمنازل وضعفت الدول والقبائل وتبدل الساكن” هذا الوصف و التدقيق الخلدوني في تداعيات الوباء على الامم و الشعوب ، لم يحظ بأي اهتمام من الادارة الترامبية الامريكية، التي تعاطت معه بتجاهل واستخفاف ، و تركت الرئيس دونالد ترامب زعيم الشعبوية ، يسيد خطاب الاستهجان و التمييع و الفوضى بدل العمل على تسطير برنامج اجرائي للحد من انتشار و استفحال الوباء.

المزيد مقالات و آراء

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إقرأ أيضا

بعد الحملة التي انطلقت من العرائش وزارة الداخلية تمنع على الجماعات قتل الكلاب الضالة في الشوارع

منعت وزارة الداخلية، الجماعات الترابية، من استعمال الأسلحة النارية والمواد السامة لقتل الك…