الرئيسية المحلية خرق الطوارئ الصحية يجر برلمانيا للتحقيق

خرق الطوارئ الصحية يجر برلمانيا للتحقيق

0 ثانية قراءة
0

أمر وكيل الملك بابتدائية العرائش، مؤخرا، المركز الترابي للدرك ببني عروس، بفتح بحث حول شكاية لفعاليات المجتمع المدني، تتهم البرلماني الحركي ورئيس المجلس الجماعي بالقصر الكبير، محمد السيمو، بخرقه لمقتضيات قانون حالة الطوارئ.

وتوصل وكيل الملك بابتدائية العرائش بمراسلة في الموضوع من النيابة العامة بطنجة، بعدما طالبت 15 جمعية وتعاونية بمولاي عبد السلام بجماعة وقيادة تزروت بإقليم العرائش، وزير العدل، في شكاية بفتح تحقيق عاجل وتطبيق القانون في حق البرلماني السيمو، تفعيلا لمبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة، ومساواة المواطنين أمام القانون، بسبب زيارته، صباح 31 ماي 2020، لضريح مولاي عبد السلام، وخرقه لحالة الطوارئ التي فرضتها السلطات تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة، بسن أحكام تم بموجبها متابعة آلاف المواطنين الذين خرقوا حالة الطوارئ.

وكشف الهيئات في الشكاية أن السيمو قام بزيارة لضريح مولاي عبد السلام بن مشيش، كمنطقة خالية من الوباء، قادما من القصر الكبير، التي تنتشر بها العدوى، ضاربا جهود الدولة ومكوث السكان ببيوتهم في المداشر، عرض الحائط.

وأكدت الهيئات المشتكية، أن البرلماني ومن معه قاموا بزيارته دون اتخاذ أبسط الإجراءات الوقائية، ودون ارتداء كمامات أو احترام مسافة الأمان، حيث وزع بفناء الضريح مبلغ 2000 درهم على المتجمهرين الذين فاق عددهم 50 شخصا، مستهترا بسلامة الغير، ومتحديا قانون حالة الطوارئ رقم .20.2. 292 الصادر بتاريخ 23/03/2020.
واستغربت الهيئات من تصرف السيمو الذي يستوجب عليه حث المواطنين على الالتزام بالحجر الصحي، بدل تشجيعهم على خرقه، واستهتاره بالأخلاقيات المفترضة في ممثل للأمة بالبرلمان، وبأخلاقيات العمل الإحساني والتضامني، معتبرين أن ما قام به خطير وينسف جهود الدولة.

العرائش: العربي الجوخ
عن يومية “الأحداث المغربية” عدد الأربعاء 25 نونبر 2020

المزيد المحلية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إقرأ أيضا

عاجل: العثور على جثة امرأة بحوض بميناء العرائش

الصورة من الأرشيف العرائش 24: المكتب المركزي عُثر صباح اليوم السبت 23 يناير، على جثة امرأة…