فيسبوك” تطلق تطبيقًا جديدًا يضمن “رقابة عائلية” لمحادثات الأطفال

مدير التحرير | 2017.12.05 - 12:29 - أخر تحديث : الثلاثاء 5 دجنبر 2017 - 12:34 مساءً
لا تعليقات
قراءة
شــارك
فيسبوك” تطلق تطبيقًا جديدًا يضمن “رقابة عائلية” لمحادثات الأطفال

العرائش 24 – الأناضول

أطلقت شبكة التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أمس الإثنين، نسخة تجريبية مطورة من برنامج الدردشة المجاني “ماسنجر” مخصصة للأطفال دون الثالثة عشر، تتيح للآباء مراقبة محادثات ابنائهم بشكل كامل.

وقال البيان صادر عن الشبكة نقلته وكالة “أسوشيتيد برس” الأمريكية، إنّ “التطبيق الجديد يعد حسابًا مكملًا لحسابات الآباء على فيسبوك، حيث يعطي الأهل حق إضافة الأصدقاء وحذف الرسائل من حسابات أبنائهم وهي الصلاحيات التي لا يحظى بها الطفل”.

وبموجب الخدمة الجديدة، يتطلب من الآباء إنشاء حساب للطفل على تطبيق “ماسنجر” باستخدام حسابهم(الآباء) الشخصي، وهو الإجراء الذي يسمح لهم بالسيطرة الكاملة على حساب الطفل وقائمة اتصالاته.

ويوضح مسؤولو “فيسبوك” آلية العمل بالقول “عند رغبة أحد الأطفال في إضافة صديق له، يتطلب من أهل الأول إرسال طلب صداقة لأهل الثاني كي تتمكن الأسرتان من إنشاء حسابات لطفليهما والتحكم بالتالي في حسابيهما”.

وفي السياق، يوفر التطبيق الجديد للأطفال عددًا من الخدمات التعليمية والصور المتحركة المخصصة لأعمارهم، بجانب إمكانية إجراء المحادثات الكتابية والهاتفية والمصورة.

فيما أعلن “فيسبوك” حظر الإعلانات وأدوات جمع المعلومات بغرض التسويق في التطبيق المذكور، وفق المصدر ذاته.

تجدر الإشارة أن التطبيق الجديد تم إطلاقه على نطاق ضيق لمستخدمى نظام تشغيل “أي.أو.إس لأجهزة أبل” في الولايات المتحدة، مع الوعد بإطلاق نسخة مخصصة لنظام “أندرويد” في وقت قريب.

ويستخدم النسخة التقليدية من تطبيق “ماسنجر” الخاص بـ”فيسبوك” أكثر من مليار مستخدم نشط حول العالم شهريا، وفق إحصائية لشركة “ستاتيستا” الألمانية، في أبريل الماضي.

اترك تعليق 0 تعليقات

ان جريدة العرائش 24 الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة العرائش 24 و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان العرائش 24 الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح العرائش 24 بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.