الراضي المدير السابق للأمن بالعرائش يتمكن من إعتقال أحد كبار بارونات المخدرات المبحوث عنهم بالمغرب

مدير التحرير | 2017.12.06 - 4:46 - أخر تحديث : الأربعاء 6 دجنبر 2017 - 4:49 مساءً
لا تعليقات
قراءة
شــارك
الراضي المدير السابق للأمن بالعرائش يتمكن من إعتقال أحد كبار بارونات المخدرات المبحوث عنهم بالمغرب

انتهت أمس الثلاثاء، رحلة هروب طويلة لـ”الشعيري” أحد أكبر بارونات المخدرات المطلوبين في المغرب على يد المدير الجديد للمنطقة الأمنية المضيق الفنيدق التابعة لولاية أمن تطوان عبد الفتاح سيد الراضي.

وقد انتقلت عناصر أمنية من تطوان إلى طنجة لاعتقاله، بعدما استطاع قبل أيام الفرار من أيدي الأمن أثناء عرس ابنته

وأفادت مصادر اعلامية بأن الشرطة القضائية بتطوان، كونت فرقة خاصة لتعقب بارون المخدرات، وهي الفرقة التي تمكنت منه، ظهر أمس الثلاثاء، في طنجة التي كان لاذ بها قادما من ضيعته في حي حيدرة، بالفنيدق التي جرت مداهمتها قبل أيام لاعتقاله دون جدوى.

ويعد “الشعيري” أحد أهم المطلوبين على خلفية الاتجار الدولي في المخدرات، منذ 2003، وكان اسمه قد اقترن بقضية منير الرماش، الشهيرة دون أن يتم اعتقاله، إلى حين ورود معلومات أمنية عن تواجده بحفل زفاف ابنته، غير أن مداهمة ضيعته جوف الليل لم يمكن من القبض عليه.

وكان البارون فر من ضيعته تحت ساتر الظلام عقب قطعه التيار الكهربائي عن العرس الذي كان من بين من أحيوه زهير بهاوي، مغني صاحب أغنية “هاسطا لويغو” رفقة “تيو تيو”، بينما ثار جدل حول الداعي الذي جعل البارون يفطن لقدوم الأمنيين لاعتقاله.

اترك تعليق 0 تعليقات

ان جريدة العرائش 24 الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة العرائش 24 و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان العرائش 24 الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح العرائش 24 بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.