الرئيسية الجهوية باحثون اسبان يحذرون من موجة تسونامي تضرب جنوب أسبانيا وشمال المغرب

باحثون اسبان يحذرون من موجة تسونامي تضرب جنوب أسبانيا وشمال المغرب

0 ثانية قراءة
0

عبر عدد من العلماء الاسبان، المختصين في دراسة الزلازل عن تخوفاتهم، من موجة تسونامي قد تضرب الجنوب الاسباني وبعض سواحل الشمال المغربي، وذلك نتيجة تكرار الهزات الارتدادية مؤخرا على مستوى منطقة البوغاز و بحر البوران.

وكشفت دراسة انجزها باحثون بمركز للبحث في الزلازل بقاديس، الجنوب الغربي لاسبانيا، انه من غير المستبعد تكرار موجة تسونامي، التي كانت قد ضربت المنطقة في العام 1755 وتسببت في مقتل ما يزيد عن 15 ألف شخص في غضون بضع دقائق. وهو ما دفع هؤلاء لضرب ناقوس الخطر، واشعار المسؤولين،بضرورة التفكير في اتخاذ إجراءات للتدخل في حال حدوث الكارثة..

ويتوقع الباحثون الاسبان بقاديس، وقبلهم فريق عمل اخر بغرناطة، أن تشهد المنطقة، يقصدون جنوب أسبانيا وشمال المغرب، موجة تسونامي لا يقل علو امواجها عن 6 أمتار، وقد تمتد لعدة كلمترات داخل اليابسة، نتيجة الهزات الارتدادية المتكررة مؤخرا، والتي هي اعلان مسبق، عن هزة محتملة في عرض البحر، قد تسبب تسونامي قوي.

وارتباطا بذلك، أوضح عمدة قاديس، أن إجراءات احترازيىة، من قبيل خطة الإخلاء، والتدخل لإنقاذ المصابين تم تهيئتها، وأن المنطقة مهددة طال الأمد ام قصر بتسونامي مدمر.. وأكد عمدة المدينة، في تصريح صحفي تعليقا على الدراسة المذكورة، أن الحركة التكتونية التي تعرفها المنطقة، قد تتسبب فعلا في موجة تسونامي غدا أو بعد 100 سنة، لذلك يجب الاستعداد لها.

وكانت دراسات وابحاث لعلماء اسبان، نشرت في مجلات علمية عالمية، تطرقت للحركات التكتونية التي تعرفها المنطقة البحرية الفاصلة بين المغرب وإسبانيا، خاصة منها منطقة بحر البوران، الممتد ضمن مثلث الحسيمة، مالقا تطوان، وكذلك منطقة البوغاز بين قاديس وطنجة.

واكدت تلك الدراسات استمرار الهزات الارتدادية بالمنطقة نتيجة تشكل طبقة صلبة للصفائح الاورو أفريقية، وهي التي يشعر بها المواطنين بمدن مختلفة مغربية واسبانية بين الفينة والاخرى، بعضها يكون قويا كالتي شهدتها غرناطة مؤخرا ومنطقة تطوان قبل ذلك. وهو ما كان قد أكده عالم أمريكي في مجال الزلازل، في حوار سابق مع الجريدة، حيث أكد ان تكرار الهزات الارتدادية هو مقدمة او إنذار لهزة كبيرة قادمة، والتي غالبا ما سيكون مركزها عرض البحر.

ولم تستبعد تلك الأبحاث سيناريوهات موجات اتسونامي قد تضرب المنطقة، في حال ارتفاع معدل مركز الهزات والتي غالبا ما تكون وسط البحر وقد تؤدي لتسونامي لا يقل علوه عن ستة أمتار، حيث وضع هؤلاء عدة سيناريوهات لمحاكات اي تسونامي قد يضرب المنطقة، مؤكدين انه سيكون مدمرا، في حال لم تتخذ إجراءات ميدانية، للتدخل واشعار المواطنين قبل حدوثه بوقت معقول، وتدريبهم على طرق الإخلاء.

المزيد الجهوية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إقرأ أيضا

وسيط انتخابي يخرق الطوارئ و ينظم تجمع إنتخابي ليلي بمقهى بالعرائش

صورة من الأرشيف العرائش 24: المكتب المركزي نظم وسيط انتخابي بالعرائش تجمعا انتخابيا بمقهى …