الرئيسية المحلية خطير: مختطف الأستاذة الإسبانية بالعرائش متورط في جريمتي قتل

خطير: مختطف الأستاذة الإسبانية بالعرائش متورط في جريمتي قتل

0 ثانية قراءة
0

نشرت جريدة “الأول” معلومات جديدة وصفتها بالخطيرة عن الشخصين الذين قاما باختطاف إيزابيلا ماريسا، أستاذة الفلسفة، التي تشغل مهمة “مُوجهة” بمدرسة “لويس بيبيس” بالعرائش، بعدالاعتداء على مرافقها خوسي ماريا، الذي يشغل مهمة مقتصد بنفس المؤسسة التعليمية الإسبانية بالعرائش.

فبعد تقديم المتهم الرئيسي “أ.ج” من مواليد سنة 1976 وينحدر من دوار بوهاني جماعة بني جرفط نواحي العرائش، أمام الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بطنجة، اعترف بسوابقه التي منها تورطه في جريمتي قتل واحدة في إسبانيا التي كان يشتغل بها قبل ترحيله، والثانية في المغرب.

و حسب نفس الجريدة فقد كان المتهمان قد قاما يوم فاتح دجنبر الجاري بإيقاف صاحب سيارة من نوع “رونو كونغو” مسجلة بمدينة سلا، قرب نادي الرماية الكائن بالطريق الوطنية الرابطة بين طنجة وأصيلة، حيث اعتديا عليه بالسلاح الأبيض ثم سلبا منه مبالغ مالية وهاتفا نقالا ونزعا منه سيارته تحت طائلة التهديد، وعندما كان يتجهان نحو مدينة العرائش صادفا سيارة الأستاذين الإسيانيين من نوع “سياط” كانت قادمة من شفشاون، فقاما بصدمها عنوة من الخلف، قرب دوار ولاد عبد الصميد التابع لجماعة عياشة. وعندما توقف السائق خوسي ماريا لتفقد السيارة عاجله المتهمان بضربة على الرأس أسقطته أرضا، ثم تركا سيارتهما المسروقة وبجانبها الأستاذ خوسي ماريا مغمى عليه. وقادا سيارته “سياط” وداخلها الأستاذة إيزابيلا وانطلقا في طريق ثانوية باتجاه جماعة ريصانة الشمالية، وهي الطريق التي تؤدي إلى جماعة بني جرفط التي ينحدر منها المتهم الرئيسي.

وقد اضطر المتهمان إلى ترك السيارة وبداخلها الأستاذة إيزابيلا ماريسا قرب جماعة ريصانة الشمالية، بعدما لاحظا طائرة هلكوبتير تابعة للدرك تطاردهما.

وقد اعتقل المتهم الرئيسي “أ.ج” بعد ثلاثة أيام من الحادثة (يوم 4 دجنبر) بجماعة “حد الغربية” القريبة من مدينة أصيلة عندما كان يهم ببيع الهاتف النقال الذي سرقه من الضحية الأول صاحب سيارة “رونو كونغو”، واعترف بسوابقه الخطيرة في القتل.

يذكر أن الأستاذة إيزابيلا، صرحت بأن أحد عنصري العصابة كان يضع سيفا على رقبتها كما أنهما طلبا منها الإجابة على مديرة المدرسة الاسبانية التي اتصلت تطمئن عليها، حيث أجابتها تحت تهديد مختطفيها بأنها بخير وأنها في طريقها إلى العرائش.

ونفت الأستاذة ماريسا إيزابيل التي كانت تحمل جروحا على مستوى الرأس وخدوشا في يديها وذراعيها، أن يكون مختطفاها قد اعتديا جنسيا عليها.

المزيد المحلية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إقرأ أيضا

أنطولوجيا شعرية تتناول 27 شاعرة وشاعرا مغربيا في كتاب جديد للشاعر و الكاتب المغربي “محمد بنقدور الوهراني”

عن سليكي أخوين، صدر للشاعر والكاتب المغربي “محمد بنقدور الوهراني” كتاب جديد بع…