“الأنشوبا” تنسي مهني العرائش التوقفات الإضطرارية التي فرضتها التغيرات المناخية

مدير التحرير | 2018.01.04 - 12:59 - أخر تحديث : الخميس 4 يناير 2018 - 12:59 مساءً
لا تعليقات
قراءة
شــارك
“الأنشوبا” تنسي مهني العرائش التوقفات الإضطرارية التي فرضتها التغيرات المناخية

تشهد مصايد العرائش في الأيام الآخيرة انتعاشا مهما في مف أسماك “لانشوبا “، حيث سجل ميناء المدينة تفريغ كميات مهمة مع نهاية الأسبوع من هذه الأسماك ، وذلك بعد ركود اقتصادي و توقف دام لأيام بسبب رداءة الأحوال الجوية.

وأوضحت مصادر مهنية مطلعة أن مفرغات أسطول الصيد الساحلي صنف السردين بميناء العرائش ، شهدت نوعا من الانتعاش في المنتوج السمكي، من حيث الكمية والجودة، إذ اختلفت الكميات المصطادة من مركب لآخر، متأرجحة بين 200 إلى 400 صندوق لكل مركب على حدة .

وأبرزت المصادر المهنية ان المول المحقق ، هو في حدود 48 حبة في الكيلوغرام الواحد ، بحيث سجلت الأثمنة بدورها إنتعاشا ملحوظا، خصوصا ان هذه الأسماك تخلق نوعا من المنافسة بين أرباب الوحدات الصناعية .

ولم تخفي المصادر غبطتها وسرورها للحصيلة المحققة مع نهاية الأسبوع الذي صادف نهاية السنة، وما رافقها من حركة اقتصادية و تجارية تسويقية وصفت بالمهمة داخل المعلمة الاقتصادية للمدينة. وهو ما يدفع نحو إستقبال السنة الجديدة بالتفاؤل والأمل في إسترجاع الميناء لنشاطه الاقتصادي و التجاري بشكل يومي، حيث أوضحت المصادر في ذات السياق أن مفرغات الصيد الساحلي صنف لانشوبا و السردين المحققة في الأيام الآخيرة هي تستجيب للمعايير المحدد في قوانين الصيد، وكذا لتطلعات وحدات التصبير .

يشار أن عامل سوء الأحوال الجوية خصوصا علو الموج الذي فاق 3 أمتار حسب المصادر المهنية ، كان سببا في منع استمرارية عملية الإبحار، لفائدة مراكب الصيد الساحلي بسواحل المنطقة منذ أمس الاثنين فاتح يناير2018 ، في حين تستعد أغلب المراكب لمواصلة أنشطتها البحرية، طمعا في تحقيق صيد مهم من الأنشوبا، المعروفة بقيمتها العالية مقارنة بباقي الأسماك السطحية الصغيرة.

ليلى حبيبي – أخبار البحر

اترك تعليق 0 تعليقات

ان جريدة العرائش 24 الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة العرائش 24 و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان العرائش 24 الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح العرائش 24 بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.