تدافع جديد في “باب سبتة” يودي بحياة امرأتين تعملان في التهريب

مدير التحرير | 2018.01.15 - 9:59 - أخر تحديث : الإثنين 15 يناير 2018 - 9:59 صباحًا
لا تعليقات
قراءة
شــارك
تدافع جديد في “باب سبتة” يودي بحياة امرأتين تعملان في التهريب

لقيت امرأتان مصرعهما، وأصيب عدد آخر بجروح، في تدافع وقع صباح الاثنين، أمام مركز “تارخال الثاني” الذي يفصل مدينة سبتة عن بقية الأراضي المغربية.

وأفادت مصادر من عين المكان، أن الحادث الذي وقع حوالي الساعة السادسة من صباح اليوم، تسبب في وفاة سيدتين مغربيتين في الأربعينات من العمر ، نتيجة تدافع آلاف ممتهني التهريب المعيشي، المتوافدين، والراغبين في دخول سبتة، من أجل جلب السلع المهربة.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن السيدتين، توفّيتا متأثرتين بجراحهما إثر تعرضهما لعملية دهس خلال عملية التدافع، التي أسفرت عن إصابات متفاوتة في صفوف عدد من الوافدين على المركز الحدودي.

ويعرف معبر “تارخال” الفاصل بين مدينة الفنيدق وسبتة الرازحة تحت الاحتلال الاسباني، حوادث التدافع على مستوى المعبر الحدودي، بسبب توافد آلاف ممتهي التهريب المعيشي الراغبين في جلب السلع. إذ يعود آخر حادث من هذا النوع إلى أواخر غشت من العام الماضي.

اترك تعليق 0 تعليقات

ان جريدة العرائش 24 الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة العرائش 24 و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان العرائش 24 الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح العرائش 24 بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.