نخل بلا بلح، قصة قصيرة حولها حكيم الحراق إلى لوحة جميلة بالعرائش

مدير التحرير | 2018.02.02 - 1:10 - أخر تحديث : الجمعة 2 فبراير 2018 - 7:53 مساءً
لا تعليقات
قراءة
شــارك
نخل بلا بلح، قصة قصيرة حولها حكيم الحراق إلى لوحة جميلة بالعرائش

نخل بلا بلح، قصة قصيرة إفتراضية، يقف فيها الكاتب و الشاعر يوسف المرغني وقفة في مكانين في زمن واحد، ساحة كومادانسية بالعرائش و يطل على غروب الشمس في بحر محيط المدينة، المشهد الإفتراضي، الذي إستطاع الفنان حكيم الحراق تحقيقه بريشته في لوحة تشكيلية جميلة.

و قد علق حكيم الحراق على القصة قائلا : “كنا قد ابتدأنا انا وصديقي الفنان الفوتوغرافي الشاعر والكاتب يوسف المرغني عمل فني مشترك متعلق بالمعالم العمرانية والمآثر التاريخية العرائشية, بما لدينا من تصور و تشابه في الرأي ونظرة فنية واحدة ,فقمنا بابراز جمالية مدينة العرائش من زاوية معلمة تاريخية كما نتمناها ان تكون بهذا المنظور وهذا الارتقاء الحضاري .وقد كتب الفنان يوسف المرغني هذه القصة لعشقه لمدينتي و صمم الصورة فوتوغرافيا, واتمنى ان يتحقق هذا النمط من التصور الفني للارتقاء عمرانيا وجماليا بمدينة العرائش”.

نخل بلا بلح

سوف أقطف لكم زهورا من هذا البستان ونستظل تحت هذا النخل الذي لابلح فيه لكن فيه أغلى من البلح ذكرى جدي وكل من أستشهدوا حبا في هذا المكان وعشقا لهذا النخل وهذه الظلال وسعفه الأخضر الذي بللته قطرات مطر الشتاء الاولى انه نخل ظلاله لا تشبه كل الظلال

كنت أقف عند النافدة أتأمل عودة المراكب و رحيل الشمس عند المساء بينما جلس البعض على صخور الشاطئ اثر اخرون الوقوف عند الشرفة الاطلسية حتى ينعموا بألوان الشمس عند الغروب ورحيل يوم من عمر الزمان لن يعود أبدا.

مازلت أحرص على رؤية الغروب كل يوم وكاني على موعد مع لوحة فنية جديدة ترسم كل يوم قبل المساء وفي يوم سألني شاب فقال لي اني أراك كل يوم تحرص على رؤية الغروب فما فائدة رؤية الغروب ولماذا يصلح ؟

فرد عليه قائلا : يصلح لعلاج الزكام والغباء وترميم السلامة الداخلية..
تأمل في ملكوت الله وفي حسن بديعه عند ها تكون قريبا من الحقيقة التي أنت تبحت عنها..

اترك تعليق 0 تعليقات

ان جريدة العرائش 24 الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة العرائش 24 و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان العرائش 24 الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح العرائش 24 بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.