بلدية القصر الكبير تخلد الذكرى 62 لزيارة الملك محمد الخامس

مدير التحرير | 2018.04.19 - 12:13 - أخر تحديث : الخميس 19 أبريل 2018 - 12:22 مساءً
تعليق واحد
قراءة
شــارك
بلدية القصر الكبير تخلد الذكرى 62 لزيارة الملك محمد الخامس

نظمت بلدية القصر الكبير أمس الأربعاء 18 ابريل 2018 بقاعة دار الثقافة، حفلا لتخليدا للذكرى( 62 ) للزيارة التي قام بها الملك محمد الخامس إلى مدينة القصر الكبير.

الحفل الذي حضره علاوة على المندوب السامي لقدماء المقاومين وجيش التحرير السيد ادريس الضحاك الامين العام للحكومة السابق وكذا عامل صاحب الجلالة على إقليم العرائش وعميد الكلية المتعددة التخصصات ورؤساء المصالح الغير الممركزة بالاقليم ونائب المجلس الاقليمي بالعرائش ورئيس المجلس الجماعي لمدينة القصر الكبير السيد محمد السيمو ونوابه وباقي المستشارين ورؤساء الأمن بالإقليم والدرك الملكي والقوات المساعدة والوقاية المدنية الأمنية ومجموعة من الفعاليات المدنية والإعلامية وعدد من أبناء المقاومة بالمدينة.

  

و استهل هذا اللقاء العلمي والاحتفالي بآيات بينات من الذكر الحكيم و تحية االعلم الوطني أعقبتها كلمة رئيس المجلس البلدي محمد السيمو والمندوب السامي للمقاومة وأعضاء جيش التحرير، همت جوانب هذه الذكرى والزيارة التي قام بها الراحل محمد الخامس إلى مدينة القصر الكبير .

كما نُظمت ندوة علمية ضمن فقرات الحفل، حول موضوع : “الحركة الوطنية بشمال المغرب ودورها في الاستقلال والوحدة” بمشاركة الاستاذ الدكتور سعيد حراش بمداخلة حول تقديم مقارنة بين الحركة الوطنية بالمنطقة الخليفية ومنطقة إفريقيا جنوب الصحراء، أعقبتها مداخلة الاستاذ محمد أخريف حول صدى زيارة محمد الخامس في الصحافة الاسبانية.

لتليها مداخلة الدكتور عزيز الحساني بعنوان تاريخ الحركة الوطنية بالمنطقة الشمالية -ملاحظات منهجية- ثم مداخلة الدكتور سعيد الحاجي حول زيارة محمد الخامس للقصر الكبير.

وفي ختام فعاليات هذه الندوة الفكرية تمت تلاوة برقية الولاء لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله. ثم الختم بالدعاء الصالح لشهداء الاستقلال والوحدة الترابية.

و قد عرف برنامج تخليد الذكرى تدشين النصب التذكاري بساحة المقاومة 10 ابريل وكذا زيارة فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة وجيش التحرير بالقصر الكبير و زيارة فضاء مكتبة السيد ادريس الضحاك بجوار محطة السكة الحديدية.

اترك تعليق 1 تعليقات

ان جريدة العرائش 24 الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة العرائش 24 و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان العرائش 24 الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح العرائش 24 بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.
  1. 1

    و القصيدة الشعرية محمد الخامس ديالي ما كانتشي حاضرة تمجد القصر الكبير و ملوك ثلاثة
    محمد الخامس

    اليومَ حلت علينا ذكرى جليلة
    شَرُفت بها مدينتنا المناضلة العتيدة
    الخامس مدنا بنور قامته المديدة
    زيارة رمز الدولة العلوية المجيدة
    محمد الخامس
    أبو وحدتنا
    من سارت الركبان بسيرته الحميدة
    من تحقق الاستقلال بطلته البهية الرشيدة
    فكانت بشرى لنا
    و مزيةَ من مزاياه العديدة
    جاد على القصر الكبير بلقياه
    فكانت مكرمة منه و فرصةَ فريدة
    فحيوا معي الخامس حيا و ميتا
    قفوا و حيوا معي
    حيي الله
    من كان لعرى التضامن بلسما و رتقا
    حيى الله فقيد العروبة في كل لمحة و لفتة
    حيى الله من بكاه الشعب قاطبة ذكرا و أنثى
    رحم الله من طفى حبه و عطفه علينا
    حتى غطى الأجساد و الأكباد
    حيى الله من أتمت سلالته الجهاد
    و قامت مقامه و قادت البلاد
    إلى مشارف عز دام لها الجلال و انقاد
    هُموا أصل البلاد و من غرس الأوتاد
    أسد الوغى و من صنع الأمجاد
    بيمنهمو مَنّ الله علينا و جاد
    ملوك كرام بحلْمهمُ
    حَمَو الأوطان و مغربنا استفاد
    الحسن الباني
    الحسن الباني حكيم المواقف و القيادة
    من شفى ببلسمه الأمة و عاد
    كفّى و وفّى و لم يخلف الميعاد
    من كان في الصدارة عاليا
    و دالت له الريادة
    و السادس الملك الهمام
    السادس الملك الهمام ذو المناقب الميادة
    الشهم ظله علينا أرخى ستره و زاد
    نرجو دوام عزه قدوة
    و رمزا للوحدة و السيادة
    أطال الله بقاءه تاجا فوق رؤوسنا
    نحتمي بهيبته ممن ناوأنا أو أراد
    ألا تستحق هته القصيدة التنويه ؟
    شكرا على اي حال