الرئيسية المحلية الأستاذ والفقيه عبد العالي المرون في ذمة الله

الأستاذ والفقيه عبد العالي المرون في ذمة الله

1 ثانية قراءة
0

الأستاذ والفقيه عبد العالي المرون في ذمة الله

انتقل إلى عفو الله ورحمته مؤخرا، الأستاذ عبد العالي المرون، الخطيب والفقيه المعروف بمسجد سيدي هاني ببني عروس بالقرب من منطقة مولاي عبد السلام بن مشيش، وذلك منذ عام 1956.

ويعتبر الأستاذ عبد العالي المرون، من شيوخ القرويين، جامع فاس، وقد درس بالجامع الكبير على يد الفقيه الشرعي والد الأستاذ عبد الله الترغي والأستاذ الحمراني والخطيب الوالد، كان ذلك خلال فترة الأربعينات.

وفي عام 1957 انخرط في الأوقاف، كما تحمل مسؤولية محافظ ضريح سيدي هدي بن عروس بإقليم العرائش، وعرف بتدريسه الجيد للطلبة، وبرز بشكل مميز في تدريس الألفية موسم 1959/1960، بمسجد سيدي هدي، كما درس في مدرسة ضريح مولاي عبد السلام  خلال الفترة الممتدة فيما بين 1952 و 1955.

ومما يسجله التاريخ للأستاذ عبد العالي المرون أنه انخرط في صفوص جيش التحرير، وكذلك حزب الشورى والاستقلال إلى حدود استقلال المغرب، حيث منذ ذلك الحين تفرغ للدعوة إلى الله.

وبرحيله تكون المنطقة، قد فقدت أحد أبرز أعلامها، وفقهائها، ممن عُرفوا بالدعوة إلى الله، وبالعمل من أجل ترسيخ أسس ودعائم إسلامي وسطي معتدل، ونشر تعاليم إمارة المؤمنين والمذهب المالكي السني والطريقة الأشعرية .

 

 

المزيد المحلية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إقرأ أيضا

السيد عبد الخالق الحيمر رئيس جمعية النصر بالعرائش يهنئ جلالة الملك بمناسبة ذكرى عيد العرش

بمناسبة الذكرى العشرين لعيد العرش المجيد  يتقدم السيد عبد الخالق الحيمر رئيس جمعية النصر ب…