معهد السلام يمثل التعليم الخصوصي، في الحفل الختامي للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية، أحسن تمثيل

مدير التحرير | 2018.07.17 - 1:36 - أخر تحديث : الثلاثاء 17 يوليوز 2018 - 4:45 مساءً
لا تعليقات
قراءة
شــارك
معهد السلام يمثل التعليم الخصوصي، في الحفل الختامي للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية، أحسن تمثيل

بجدارة واستحقاق مثل معهد السلام مؤسسات التعليم الخصوصي، على صعيد إقليم العرائش، في الحفل الختامي الذي نظمته المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالعرائش.

شهد الحفل تتويج المتوفوقين من تلاميذ الإقليم في الامتحانات الإشهادية الخاصة بالقسم السادس ابتدائي والثالثة ثانوي إعدادي والباكلوريا، فضلا عن توشيح عدد من المسابقات الموازية الأخرى.

في هذا الحفل الكبير، والذي حضره عدد كبير من ممثلي السلطات الإقليمية والمديرين والأساتذة، والسيد العامل والمدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية، صعد معهد السلام إلى منصة التتويج مرتين:

المرة الأولى في شخص التلميذة ( وصال الكلاعي ) الفائزة بأعلى معدل في الامتحان الإشهادي للسنة الثالثة ثانوي إعدادي.

المرة الثانية في شخص التلميذة ( فاتن بلال ) باعتبارها فائزة بأولمبياد الرياضيات الخاصة بالتعليم الثانوي الإعدادي.

صعود تلميذتين من نفس المؤسسة لبوديوم المتفوقين اعتبر سابقة في تاريخ التفوق التلاميذي، إذ من النادر أن تحضى مؤسسة تعليمية واحدة جائزتين من قيمة عليا كما حصل على ذلك معهد السلام.

إحراز معهد السلام لهذا السبق اعتبر منسجما مع تاريخ وواقع مؤسسات التعليم الخصوصي في إقليم العرائش، على اعتبار أن معهد السلام من المؤسسات التعليمية الكبرى في الإقليم، وواحدة من المؤسسات التعليمية التي استطاعت الحفاظ على مكتسباتها التعليمية القائمة على فلسفة ( المدرسة المواطنة شعار دائم ). هنيئا لمعهد السلام بهذا الإنجاز الكبير.

اترك تعليق 0 تعليقات

ان جريدة العرائش 24 الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة العرائش 24 و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان العرائش 24 الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح العرائش 24 بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.