عبد الرحمان اللنجري: تم تأسيس شركة “وهمية” للإستفاذة من صفقات المعالم التاريخية بالعرائش و توريط شخص بسيط فيها

مدير التحرير | 2018.07.22 - 5:04 - أخر تحديث : الأحد 22 يوليوز 2018 - 5:27 مساءً
لا تعليقات
قراءة
شــارك
عبد الرحمان اللنجري: تم تأسيس شركة “وهمية” للإستفاذة من صفقات المعالم التاريخية بالعرائش و توريط شخص بسيط فيها

العرائش 24: المكتب المركزي

قال عبد الرحمان اللنجري الناشط الجمعوي في مجال التاريخ و الثرات بالعرائش، أن صفقات تشوير مآثر تاريخية بالمدينة كانت مشبوهة و تم فيها توريط مواطن بسيط، وجد نفسه مطالب بتأدية الملايين لخزينة الدولة.

و جاء في تدوينة عبد الرحمان اللنحري، أن “رخامات ليكسوس البشعة والتي رفضتها الادارة الاقليمية والجهوية للثقافة والتراث و صدمت البعثة الإيطالية بشدة لبشاعتها و عدم ملائمتها للموقع ، ثم رخامات المدينة العتيقة و أخطائها ، أضف إلى دلك معرض صور مقرصنة من النت دون أي وازع أخلاقي ..
كل هدا كلف الملايين رغم بشاعته وعبثيته تم وضع تلك الأموال في اسم شركة باسم شخص بسيط ليستفيد أحدهم من السمن والعسل مع من يشغلوه “.

و أضاف اللنجري “الشركة التي أسسوها لحمل هده المشاريع التخرميزية المكلفة مطالبة بدفع ست ملايين من السنتيمات من الضرائب على الدخل ” متسائلا : “إذن تخيلوا حجم دخل الشركة المصطنعة من الجهة التي حملت مشروع معرض الصور ورخامات ليكسوس”.

و كانت لجنة من الداخلية قد زارت سابقا العرائش لفحص مجموعة من المشاريع متعلقة بالمعالن التاريخية للمدينة، أشرف عليها جمعويون و نائب لرئيس المجلس البلدي و موظفون تحت غطاء جمعية يسمونها “الفريق المحرك للعرائش”.

اترك تعليق 0 تعليقات

ان جريدة العرائش 24 الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة العرائش 24 و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان العرائش 24 الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح العرائش 24 بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.