الرئيسية مقالات و آراء قراءة في قضية صاحب المقهى الذي “لم يولد بعد النبي محمد غيره”

قراءة في قضية صاحب المقهى الذي “لم يولد بعد النبي محمد غيره”

0 ثانية قراءة
0

بقلم جمال السباعي

يقول البعض أن الدولة لم تحدد تعرفة معينة لأثمنة ما تقدمه المقاهي و يبقى لمسيريها تحديد الأثمنة بكل حرية.

إن هذا الطرح طرح صحيح و قانوني و لو لم يكن كذلك لحق للبعض اللجوء إلى المحكمة لمعالجته، لكن الزبون و في طرح قانوني مشابه لجأ إلى وسيلة أخرى قانونية للضغط على صاحب مقهى بالعرائش رفع الأثمنة و تحدى الزبناء و هو طرح المقاطعة، هنا كان على صاحب المقهى الخروج للإعلام و تبرير رفع الأثمنة محاورا المقاطعين بصدر رحب، خصوصا و أن المقهى تمتلئ في هذه الفترة من السنة بالزوار و المهاجرين الذين دخلوا المدينة لقضاء وقت جميل حيث يشاؤون، دون الإكثرات بشيء آخر، فيما معناه أن أثر المقاطعة صيفا لن يكون كبيرا.

لكن صاحب المقهى الذي قال عن نفسه أنه لم يولد بعد النبي محمد غيره، إختار كعادته التعجرف إلى أبعد الحدود، واصفا المقاطعين ب”اصحاب كاس داتاي” الذين لا يحتاجهم، بل دهب إلى أبعد من ذلك بالتعبير عن رغبته في منع كل مسلم من الدخول إلى مقهاه و تحويلها إلى “بار” يدخله غير المسلمين وحدهم، التصريح الذي يكشف عن شخصية حولها إطراء المحيطين بها إلى شبه إلاه، يرى في نفسه، ذاك الذي أخرج من العدم أفضل إنجاز وصلت إليه البشرية، و هي الشخصية التي إذا لم تصطدم بجدران كثيرة سترى في نفسها إلاها كاملا، يفعل الصحيح و ينطق بالمُقدس.

إن مقاطعة هاته المقهى أصبحت ضرورة ليست فقط لخفض الأسعار و إنما لإعادة إقناع صاحب المقهى و أمثاله أننا جميعا بشر و تربطنا علاقات منفعة متبادلة.

المزيد من الأخبار المرتبطة
المزيد من الأخبار المنشورة بواسطة مدير التحرير
المزيد مقالات و آراء

تعليق واحد

  1. محمد

    20 غشت 2018 at 2 h 16 min

    الله صلي على سيدنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم، هذه النوعية من الناس لا يجب ان يكترث بها لأنها رأسها صغير وبطنها منتفخ فهي تضن انها لاتمشي على الأرض، لانها ببساطة لا ترى موقع قدميها.

    Reply

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إقرأ أيضا

بالصور وزير الدفاع الإسباني الأسبق يزور العرائش

العرائش 24: المكتب المركزي قام وزير الدفاع الإسباني السابق خوسيه أنطونيو ألونسو منتصف الأس…