بالصور : ساكنة الفتح تحتج على حالة حيهم المهدد بالإنهيار و مسؤولون يردون لا نعرف أين يوجد الحي

مدير التحرير | 2018.11.12 - 1:51 - أخر تحديث : الإثنين 12 نونبر 2018 - 1:51 مساءً
لا تعليقات
قراءة
شــارك
بالصور : ساكنة الفتح تحتج على حالة حيهم المهدد بالإنهيار و مسؤولون يردون لا نعرف أين يوجد الحي

قام أمس السبت على الساعة الثالثة بعد الزوال سكان حي الفتح بتنظيم مسيرة إحتجاجا على حالة الحي الكارثية، الذي إنهارت بعض منازله بسبب حفر عملاقة متواجدة به.

و قد أطلق السكان صرخة جماعية على الوضعية المزرية و المعانات اليومية في استعمالهم لشوارع وأزقة حيهم الذي لم يلقى أي اهتمام لا من الجماعة ولا من عمالة العرائش رغم الشكايات المتتالية من خلال عرائض للسكان تنبه بخطورة الوضع، كما عبر السكان على استغرابهم و اندهاشهم من برمجة احياء حديثة العهد للإستفادة من التزفيت و أخرى استفادت مرتين، دون برمجة حي الفتح، متسائلين عن المعايير المعتمدة في ترتيب الأولويات بالمدينة.

كما استغرب سكان الحي في تصريحات للعرائش 24، من أجوبة بعض المسؤولين و التقنيين بالبلدية و العمالة و التي صرحوا فيها بعدم علمهم بوجود حي بالعرائش اسمه ” حي الفتح” و من بينهم منتخبون ايضا.

و حكى احد السكان المحتجين عن حالات مأساوية تقع في الحي بسبب الحالة الكارثية، حيث قال أن سيارة الاسعاف و سيارات الاجرة لا تستطيع الولوج الى داخله لشدة اهتراء الطرقات به، مما إضطر أحد أبناء الحي إلى حمل والدته على ظهره لايصالها للشارع امام عمارة احسيسن من أجل اصطحابها الى المستشفى.

وصرح شيخ مسن أنه بسبب هشاشة الشوارع و الازقة لا يستطيع الذهاب الى المسجد لاداء صلاة العشاء و الصبح، كما صرح اغلبهم عن تخوفهم من انجراف التربة وخاصة ان الحي به منحدر خطير قد يؤدي بناياتهم.

وصرحت احدى المتضررات بأنها تستحيي دعوة عائلاتها لزيارتهم بعبارة ( معدنا وجاه شعيجيو يضحكو علينا)
وفي الاخير اتفقت الساكنة على ما يلي :
– تحميل المسؤولية لعامل صاحب الجلالة على اقليم العرائش ..
– تحميل المسؤولية للسلطات المنتخبة بالجماعة و على رأسها رئيس المجلس الجماعي
– التشبث بالدفاع عن حقهم في التنمية من خلال تقديم شكايات بالجهات المسؤولة عن هذه الوضعية وتحميلهم مسؤولية الاضرار التي قد تنتج عن لا مبالاتهم.

اترك تعليق 0 تعليقات

ان جريدة العرائش 24 الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة العرائش 24 و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان العرائش 24 الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح العرائش 24 بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.