الرئيسية المحلية مليار و 700 مليون لهنكول و النتيجة غزو كبير للأزبال بالعرائش

مليار و 700 مليون لهنكول و النتيجة غزو كبير للأزبال بالعرائش

0 ثانية قراءة
0

موجة استنكار عارمة عبر عنها مئات المواطنين و النشطاء بمدينة العرائش منذ أزيد من شهريين وذلك بسبب عودة ظاهرة التراكم المهول للأزبال بمختلف الشوارع و الأزقة، في وقت انتهجت فيه الجهات المسؤولة سياسة الصمت كوسيلة لعدم الرد على الاتهامات التي توجه لهم من قبيل الاستهتار بصحة الأهالي و اللامبالاة بالمصلحة العامة للساكنة.

و أكد مواطنون، أنهم كلما استبشروا خيراً بتراجع نسبة التلوث وسط المدينة و الأحياء التابعة لها، إلا وخيبت الجهات المسؤولة آمالهم، لا سيما خلال الفترة الصيفية التي تتحول فيها الشوارع الرئيسية و الساحات لمستنقع مليء بالفضلات و الأزبال، الشيء الذي ينتج روائح مزكمة يصعب تحملها خاصة من لدن الأطفال و العجزة و المصابين بالأمراض التنفسية.

21077631_1341243025992640_3260705038614789580_n

تعاني العرائش في هذه الأيام من قلة النظافة خاصة في شوارعها الجانبية فلم يعد هنالك شارع لا يمكن أن نرى مجموعة من الازبال ، وهو منظر غير حضاري لمدينة يصرف عليها المليارات من أجل نظافة شوارعها، إذ أن عمال النظافة المكلفون بالكنس كانوا يشتغلون ليلا لكي تصبح المدينة نظيفة صباحا،وبعد توقيف مجموعة من العمال بشركة هنكول عادت المدينة إلى حالتها المعهودة.

وبهذا تطرح الكثير من الأسئلة التي لا تخلو من أفواه المواطنين الذين كانوا في الأمس القريب فرحين بتحسن نظافة المدينة. أين هي الشركة المسؤولة عن نظافة المدينة..؟  أين هو المشروع الجديد الذي تم تدشينه من طرف عامل الإقليم الذي يثمثل في شاحنة لتنظيف شوارع المدينة.. ؟ أين عمال النظافة الذين يجوبون شوارع المدينة لتنظيفها.. ؟ كل هذه الأسئلة ننتظر من الجهات المسؤولة الالتفات إليها و معالجة هذه المشاكل.

تجدر الإشارة، أن المجلس الجماعي، لم يخرج لحدود كتابة هذه الأسطر، برد يشرح فيه سبب هذه الأزمة البيئية التي أصبحت تعيشها أغلب أحياء المدينة

المزيد من الأخبار المرتبطة
المزيد من الأخبار المنشورة بواسطة مدير التحرير
المزيد المحلية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إقرأ أيضا

إيقاف ملياردير و دركي في محاولة تهريب أطنان من المخدرات من الشليحات بالعرائش

سقط ملياردير ودركي بالقنيطرة، أخيرا، في قبضة الدرك الملكي، بعد إنابة قضائية صادرة في حقه م…