والدة تلميذ تضع شكاية تحرش بمدير مؤسسة إبتدائية بالعرائش

مدير التحرير | 2018.12.31 - 3:03 - أخر تحديث : الإثنين 31 دجنبر 2018 - 3:11 مساءً
2 تعليقان
قراءة
شــارك
والدة تلميذ تضع شكاية تحرش بمدير مؤسسة إبتدائية بالعرائش

العرائش 24 : المكتب المركزي

تقدمت اليوم الإثنين والدة تلميذ بالعرائش بشكاية لوكيل الملك ضد مدير مؤسسة تتهمه فيها بالتحرش بها .

و حسب الشكاية التي حصلت العرائش 24 على نسخة منها، فإن مدير مؤسسة إبتدائية يدعى “م.أ.” كان يطالب التلميذ في عدة مناسبات بإحضار والدته لأسباب “مختلقة”، حيث و بعد حضور الأم كان المدير يعمد إلى الإنفراد بالأم داخل مكتبه بالمؤسسة و يتحرش بها.

و تروي المشتكية”ح.ج.” أن إبنها التلميذ أحس بألم يوم الجمعة الماضية حيث أخبر المدير بذلك، ليتم الإتصال بوالدة الطفل، التي حضرت إلى المؤسسة، و دخلت مكتب المدير، حيث كان يتواجد طفلها، قبل أن يخرجه المدير و ينفرد بأمه و يخبرها برغبته في إنشاء علاقة حميمية معه ا و هو الأمر الذي صدم الأم و جعلها تدخل في موجة غضب، رافضة طلبه بصوت مرتفع، ليقوم المدير بطردها من مكتبه.

و تضيف الشكاية، أن والدة الطفل و بعد إنصرافها رفقة طفلها أرسلت إبنتها الطالبة الجامعية لإحضار حقيبة أخيها التي نسيها داخل قسمه، حيث دخلت الأخت مكتب المدير أولا، طالبا منه الترخيص لها بدخول قسم أخيها لإحضار المحفظة، ليوجه لها عدة إنتقادات، تضيف الشكاية، قبل أن يسمح لها بدخول القسم، حيث قام بإعتراض سبيلها و هي خارجة و لما تأخرت الأخت، تقول الشكاية، توجهت الأم بسرعة إلى المؤسسة، حيث سمعت صراخا فتوجهت نحو منزل المدير، المتواجد داخل المؤسسة ليقوم المدير و زوجته و إبنتهما و فتاة رابعة بإقتيادها داخل المؤسسة و الإتصال بالشرطة، التي حضرت و إقتادت الأم و إبنتها إلى مركز الأمن بتهمة التهجم على المؤسسة.

و قد طالبت الأم في شكايتها برفع الضرر عليها و على إبنها، الذي أصبح يرفض التوجه إلى المدرسة بسبب هاته الأحدات، داعية الجمعيات المهتمة بالأطفال إلى التدخل في ملف إبنها لمساعدته للعودة إلى الصفوف الدراسية.

اترك تعليق 2 تعليقات

ان جريدة العرائش 24 الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة العرائش 24 و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان العرائش 24 الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح العرائش 24 بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.
  1. 1
    عبدو says:

    لا حول ولا قوة الا بالله حسبي الله ونعم الوكيل، افتراء وكذب وبهتان حبل الكذب قصير من خلال قراءتي للمقال يتضح للعيان أن العملية مدبرة ومحبوكة لكن ذلك لم ينطلي على المحققين فمدير المؤسسة بعيد كل البعد عن الشبهات فهو معروف بنضالاته ورفيع أخلاقه لكن هناك من يىيد ان يصطاد في الماء العاكر ، حشومة على سيدة متزوجة أن ترمي تعرض شرفها للقال والقيل من أجل ان بعد تهمة عن ابنتها التي قامت بأعمال تسيء لاسرة محترمة وذلك بالتهجم على مدير المؤسسة .

  2. 2

    كذب وافتراء …حسبنا الله ونعم الوكيل …
    القصة ان ابنة المدعية جاءت إلى المؤسسة للحديث مع أخيها التلميذ في المؤسسة …وحرصا من المدير على استفادة كافة التلاميذ من الزمن المدرسي كاملا ..طلب منها الخروج لأنها اطالت الزيارة ….فانهالت عليه بوابل من السب والشتم…تعمد المدير إلى استدعاء الشرطة كسلوك حضاري دون أن ينزل إلى مستوى القذف المتبادل …فحضر رجال الأمن واقتادو المعنية باﻻمر إلى مفوضية الشرطة…إلى أن تفاجأ المدير بهذه القصة المفبركة…والأستاذ المعني غني عن كل تعريف ..كإنسان وكمربي وكمناضل يشهد له العدو قبل الصديق بنبل أخلاقه وترفعه عن مثل هذه الاتهامات…