الصحفي لشهب يوجه أسئلة للطريبق و يكشف جزء من كواليس ملفه مع هسبريس

مدير التحرير | 2019.01.05 - 3:22 - أخر تحديث : السبت 5 يناير 2019 - 3:22 مساءً
لا تعليقات
قراءة
شــارك
الصحفي لشهب يوجه أسئلة للطريبق و يكشف جزء من كواليس ملفه مع هسبريس

العرائش 24: المكتب المركزي

في تدوينة له، كشف الصحفي السابق بجريدة هسبريس نور الدين لشهب، جزء من كواليس ملفه مع هسبريس في مجموعة من أسئلة وجهها لمدير مركز هسبريس للأبحاث و الدراسات أشرف الطريبق.

و جاء في تدوينة لشهب، الذي يتهم مُلاك هسبريس بالإستلاء على ما يفوق 80 مليون سنتيم من راتبه بالإضافة إلى قرصنة بريده الإلكتروني و سرقة هاتفه الجوال، أن أشرف الطريبق، الذي لعب دور الوساطة، لم يفي بإلتزاماته بل و انحاز إلى أبناء خالته أصحاب جريدة هسبريس.

و قال لشهب “قرأت تدوينتك حول تراكم التجارب والندم على تدوينات كتبتها سابقا ونشر الغسيل في الفيسبوك وما الى ذلك من حكم ومواعظ وارشادات وتوجيهات، كما تابعت بإمعان على غير عادتي الذين تفاعلوا معك وجمجموا بالاعجاب والقلوب والتعليقات المادحة والمنبهرة بالحكمة والموعظة والاخلاق السامية. جمييييل.

طيب، أنا اعرف الاخ اشرف أكثر من غيري انطلاق من رفقة سنوات، اشتغلنا وسافرنا وسكنا معا، اعرف نقط القوة ونقط الضعف، اعرف ما هو ظاهر كما يعرفه الناس واعرف الوجه الاخر الذي يجهله الناس… وفي كلتا الحالتين كان الاخ اشرف ذاك الاخ الذي لم تنجبه امي ولا ابي، احبه كما هو وادافع عنه امام خصومه بل امام اقاربه من عائلته واسرته، هو يعرف هذا ولا داعي لذكره.

الأسئلة:

اولا: اخي اشرف هل جئت عندي انت وعبد الرزاق المسكي وعبد اللطيف بوليك يوم الاربعاء 17 اكتوبر باعتبارك وسيطا في نزاع مع اولاد خالتك اصحاب هسبريس، ووعدتني امام الشاهدين بثلاثة أشياء:

١- استرجاع الايميل الشخصي الذي قرصنه ولد خالتك حسان الكنوني، وسبب قرصنته هو انه “فطر بي قبل ان اتغذى به” لانه خاف على أخيه؟؟

٢- تحويل هاتف الشركة والذي تمت عبره عملية القرصنة الى اسمي من اجل استرجاع مشروع الدكتوراه الموجود في الايميل المقرصن، وفعلا تم استرجاع الهاتف يوم الجمعة19 اكتوبر والذي جاءني بشريحة الهاتف جديدة هو الصديق يوسف مازوز وامام شاهدين هما هشام وايوب بمقهى كاريون بسلا، وحين فتحنا الشريحة وحاولنا الولوج الى الايميل وجدنا ان الهاتف المرتبط بالايميل قد تغير، وانا غضبت غضبا شديدا، الاخ يوسف بدا يطمئنني وقال: خاي نورالدين الايميل غادي يرجع ليك هون على نفسك، قلت له هل انت متأكد؟ قال انا متأكد وغادي نشوف مع أشرف.

الى حدود الان لم أسترجع الايميل، والهاتف الذي وعدتني بتحويله الى ملكيتي استرجعه ولد خالتك مرة اخرى بالرغم من انك جئتني بوثيقة التحويل transfert يوم 22 من نونبر.

٣- استرجاع سيارتي التي اديت ثمنها من جيبي للاخ البرحلي لانها كانت في ملكيته، هذي ثلاثة وعود قدمتها لي عزيزي أشرف.

سؤالي: أين الايميل الذي وعدتني باسترجاعه من عند ولد خالتك حسان الكنوني( وعندي رسالة في الواتساب من عبد اللطيف بوليك هي دلالة قاطعة على ما أقول، ولا تحدثني عن قانون نشر تسجيلات كما كتبت في تدوينة لإخفاء جرائم القرصنة والنصب والاحتيال). هل تستطيع أن تشهد بالحق وانت المناضل في حزب محترم ومدافع عن تحقيق العدالة في محاكمة الصحافي بوعشرين، فرج الله كربته، فهل تدافع عن عدالة بوصحيب خوك لشهب وصديقك امام اولاد خالتك؟

لماذا لم تحول لي الهاتف كما وعدتني الى حدود الان وعندي وثيقة؟

أريد ان تجيب على هذي الاسئلة فقط وان تنتصر للعدل والحق كما يعرف عنك الناس وكما عهدي بك. فقط أخي اشرف امام الناس الذين يعرفونك وامام الشرطة التقنية والعلمية وامام القضاء اخي وعزيزي اشرف.

ملحوظة: كتبت هنا في الفيسبوك بعدما اغلق اشرف التواصل معي في الهاتف والواتساب.

الى الشرفاء ومنهم الكثير في حزب العدالة والتنمية، الذي ينتمي اليه الاخ اشرف الطريبق، واصدقائي هنا في الفيسبوك، انا مستعد لأي توضيح في الموضوع، والقضية امام القضاء.

وأعدكم اني سأبقى كما أنا، لا يحتويني الحقد ولا البغضاء تجاه اي طرف، فما أنا إلا طالب حق. والسلام.”

و تجدر الإشارة إلى أن نور الدين لشهب من أوائل الصحفيين الذين بدؤوا تجربة هسبريس، التي تصدرت المشهد الإعلامي الرقمي في المغرب لسنوات.

اترك تعليق 0 تعليقات

ان جريدة العرائش 24 الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة العرائش 24 و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان العرائش 24 الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح العرائش 24 بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.