جمعية منتدى المرأة للمساواة و التنمية بشمال المغرب تدين مخاطبة عاملات “خيل كوميز” بكلام ساقط

مدير التحرير | 2019.01.29 - 9:36 - أخر تحديث : الثلاثاء 29 يناير 2019 - 9:36 مساءً
لا تعليقات
قراءة
شــارك
جمعية منتدى المرأة  للمساواة و التنمية بشمال المغرب تدين مخاطبة عاملات “خيل كوميز” بكلام ساقط

العرائش 24: المكتب المركزي

أدانت جمعية منتدى المرأة للمساواة و التنمية بشمال المغرب الكلام الذي تفوه به إطار بشركة خيل كوميز أمام العاملات.

و قال البيان، الذي حصلت العرائش 24 على نسخة منه، “تتابع جمعية منتدى المرأة للمساواة و التنمية بشمال المغرب منذ حوالي سنة أوضاع النساء العاملات بشركة خيل كوميس بالعرائش، بدأ بالوقفات الاحتجاجية و المسيرات و الاعتصامات التي خضنها. حيث استطعن انتزاع بعض الحقوق بفضل صمودهن و دعم و تأطير النقابات. لكن يستمر استغلال هذه الفئة من العاملات.و يستمر الحيف القانوني ضدهن و اعتبارهن جسدا يجب استغلاله بكل الأشكال. اذ تفاجأت العاملات بإطار مسؤول .بالشركة يخاطبهن بكلام ساقط يمس كرامتهن و يعبر عن النظرة الدونية للمرأة كجسد يجب استغلاله بشتى الطرق. و هذا في حد ذاته يذكرنا بمآسي النساء العاملات بحقول الفرولة بالجنوب الإسباني و ما يتعرضن له من استغلال ممنهج.”

كما اعتبرت الجمعية في بيانها ما تتعرض له عاملات خيل كوميس بالعرائش، هدر لكرامة المرأة العاملة و عنف لفظي دو ايحاءات جنسية تمس كرامة المرأة و انسانيتها .

و أعلن المنتدى عن تضامنه المطلق و اللامشروط مع هؤلاء العاملات و نثمن نضالاتهن من أجل انتزاع حقوقهن المشروعة، مدينا ما أسماه استعباد النساء العاملات و اعتبارهن أجسادا يجب استغلالها في تحد سافر للمبادئ الانسانية و المواثيق و العهود الدولية و القوانين الوطنية، يضيف البيان.

و طالب البيان بحفظ كرامة النساء العاملات و صون حقوقهن الانسانية و اعتبار النساء العاملات مواطنات كاملات الأهلية لهن حقوق يجب حمايتها، نعلنا عن دعم “نضالاتهن”.

اترك تعليق 0 تعليقات

ان جريدة العرائش 24 الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة العرائش 24 و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان العرائش 24 الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح العرائش 24 بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.