سلطات سبتة تستنفر مصالحها الطبية والبيطرية بعد انتشار أنفلونزا الخنازير في المغرب

مدير التحرير | 2019.02.04 - 11:16 - أخر تحديث : الإثنين 4 فبراير 2019 - 11:16 صباحًا
لا تعليقات
قراءة
شــارك
سلطات سبتة تستنفر مصالحها الطبية والبيطرية بعد انتشار أنفلونزا الخنازير في المغرب

استنفرت السلطات الاسبانية، بمدينة سبتة المحتلة، وموانئ الجزيرة الخضراء وطريفة، مصالحها الطبية والبيطرية، بعد تأكد أنباء، عن إنتشار فيروس “أنفلونزا الخنازير”، ببعض مدن الشمال المغربي وسقوط ضحايا.

وأعلنت السلطات الاسبانية، حالة طوارئ تخوفا من انتقال الفيروس للضفة الأخرى، حيث تم تشديد المراقبة على العابرين من الراجلين والسيارات، مع مراقبة محتويات الحقائب، في حين تمنع كليا نقل أي خضر أو لحوم، بما فيها زيت الزيتون.

و تم نصب خلية طبية للطوارئ، تقوم بمراقبة المشتبه فيهم ممن قد تبدو عليهم اعراض ارتفاع حرارة الجسم، او تصريحهم بكونهم مرضى، كل ذلك في انتظار إعادة نصب سكانيرات، ستكون مهمتها مراقبة حرارة الجسم، وقد سبق نصبها في سنوات سابقة، خلال انتشار فيروس الطيور وبعدها انفلونزا الخنازير.

وطلبت السلطات الاسبانية من نظيرتها المغربية، معلومات بخصوص حقيقة انتشار الفيروسين الخطيرين، سواء انفلونزا الخنازير، التي تصيب البشر، او الحمى القلاعية التي تفتك البقر أساسا، ولا يستبعد تأثيرها أيضا على الانسان.

وكالات

اترك تعليق 0 تعليقات

ان جريدة العرائش 24 الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة العرائش 24 و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان العرائش 24 الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح العرائش 24 بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.