الحركة الشعبية بالعرائش: طالبنا بثانوية و إعدادية في “المنار” و “ديور حواتة” و سيخرجون إلى الوجود قريبا

مدير التحرير | 2019.02.05 - 10:33 - أخر تحديث : الثلاثاء 5 فبراير 2019 - 4:04 مساءً
لا تعليقات
قراءة
شــارك
الحركة الشعبية بالعرائش: طالبنا بثانوية و إعدادية في “المنار” و “ديور حواتة” و سيخرجون إلى الوجود قريبا

في الصورة مصطفى البوزيدي الكاتب المحلي لحزب الحركة الشعبية بالعرائش

العرائش 24: المكتب المركزي

أصدر حزب الحركة الشعبية بالعرائش بلاغا يعدد فيه حصيلة لقائه بالمدير الإقليمي لمديرية التعليم، مشيرا فيه إلى التفاعل الإجابي للأخير مع مجموعة من المطالب تقدم بها الحزب بينها إحداث مؤسسة ثانوية و إعدادية و إبتدائية بكل من منطقة المنار و ديور حواتة، مع الإسراع بتأهيل مدرسة عين الشوك.  لإنهاء معاناة ساكنتها و تخفيف الضغط على الثانويات القريبة من هذه المناطق.

كما طالب الحزب في بلاغه، الذي توصلت العرائش 24 بنسخة منه، بضرورة إيلاء المديرية الإقليمية لموضوع التوقيت المدرسي العناية اللازمة مع الالتزام السليم بتوصيات الوزارة في هذا الباب حفاظا على مصالح المتعلمين أولا وأسرهم ثانيا ومراعاة لخصوصيات كل مؤسسة تعليمية دون السقوط في ترضيات مجانية لاتخدم التلميذ.

و نبهت الحركة الشعبية في بلاغها المدير الإقليمي إلى ظاهرة إستغلال جمعيات الآباء سياسيا من قبل بعض الأحزاب، داعيا إلى تحصين المؤسسات العمومية من الأنشطة اللا تربوية، مثمنا مجهودات الدولة في ضم إقليم العرائش للأقاليم المستفيدة من برنامج تيسير إستجابة لمطالب حزب الحركة الشعبية مند سنوات.

كما ثمن الحزب في بلاغه مجهودات الوزارة الوصية و المديرية الإقليمية في تعميم التعليم الأولي بجميع المؤسسات التعليمية بالإقليم.

و نبه الحزب في بلاغه، السيد المدير الإقليمي للتعليم إلى بعض السلوكيات التي وصفها بالغير تربوية لمدراء المؤسسات التعليمية الذين يلجؤون إلى التشهير بأساتذة و تهديدهم بطبخ ملفات تأديبية بدل الولوج إلى الحوار و التواصل و التأطير.

اترك تعليق 0 تعليقات

ان جريدة العرائش 24 الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة العرائش 24 و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان العرائش 24 الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح العرائش 24 بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.