ندوة بمناسبة الأسبوع الجهوي واليوم الوطني للسلامة الطرقية

هيأة التحرير | 2019.03.01 - 10:26 - أخر تحديث : الجمعة 1 مارس 2019 - 10:26 مساءً
لا تعليقات
قراءة
شــارك
ندوة بمناسبة الأسبوع الجهوي واليوم الوطني للسلامة الطرقية

عرفت قاعة الندوات بالكلية المتعددة التخصصات بالعرائش يومه الخميس 21 فبراير 2019، بمناسبة اليوم الوطني للسلامة الطرقية، عقد ندوة جهوية حول “منظومة الإنقاد لضحايا حوادث السير بين الابعاد القانونية و الدينية و الحدود التشريعية” من تنظيم جمعية خريجي الكلية المتعددة التخصصات بالعرائش والمديرية الجهوية للنقل واللوجيستيك لجهة طنجة تطوان الحسيمة والكلية المتعددة التخصصات بالعرائش شعبتي الإقتصاد والقانون.

بمشاركة كل من:

الدكتور هشام البوري نائب وكيل الملك للمحكمة الابتدائية بالعرائش

السيد تباع بوسلهام القائد الإقليمي للوقاية المدنية بالعرائش

الدكتور محمد الحراق عن المجلس العلمي للعرائش

الدكتور صهيب زندل عن المديرية الجهوية للنقل و اللوجيستيك

الطبيب عمر الكحول المنسق الوطني للهلال الاحمر المغربي بالعرائش

الدكتور عبد العالي بنيعيش رئيس مركز بن رشد للدراسات والأبحاث

والدكتور عبد الجبار المراكشي مسير الندوة.

في البداية افتتح السيد عميد الكلية الندوة بكلمة ترحيبية بالحضور و على الدور الفعال الذي تلعبه الكلية في التنشئة الاجتماعية للطلاب و توسيع دائرة معارفهم عبر عقد مجموعة من الندوات و الحلقات الدراسية. تلتها كلمة السيد زهير الموهاني رئيس جمعية خريجي الكلية المتعددة التخصصات بالعرائش و الذي رحب بدوره جميع الحاضرين و شكر الضيوف الكرام على تلبيتهم الدعوة و الانخراط التلقائي في كل ما من شأنه ان يدفع بتغيير السلوك الاجتماعي و تنمية الحس الوطني لذى الطلبة ليفتح المجال امام المتذخلين كل من اختصاصه للإحاطة بموضوع الندوة من شتى الجوانب سواء القانوني التشريعي او الديني او الاقتصادي او الوقائي لتختم الندوة بحصة تدريبية في الاسعافات الاولية اثناء حوادث السير مقدمة من طرف متطوعي الهلال الاحمر تحت توجيه الاطار عبد السلام بهنة.

 

 

اترك تعليق 0 تعليقات

ان جريدة العرائش 24 الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة العرائش 24 و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان العرائش 24 الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح العرائش 24 بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.