الرئيسية مقالات و آراء ملفات ساخنة على طاولة العامل الجديد فيما يخص التخريب الحاصل للموروث البيئي والعمراني لمدينة العرائش

ملفات ساخنة على طاولة العامل الجديد فيما يخص التخريب الحاصل للموروث البيئي والعمراني لمدينة العرائش

0 ثانية قراءة
0

الناشط الحقوقي ع.اللطيف الكرطي

تشهد مدينة العرائش هذه الأيام هجمة شرسة على معالم المدينة البيئية والعمرانية والثقافية من طرف لوبي الفساد ، في الوقت الذي تستقبل فيها المدينة عاملا جديدا بالاقليم ، وواليا جديدا على جهة الشمال ،هذان المسؤولان الجديدان هما في غنا عن مثل هذه المشاكل مع ساكنة المنطقة التي تنتظر الكثير لتنمية منطقتها.

ًوالحفاظ على طبيعة بيئتها النقية من التدمير والتخريب الممنهج، إلا أن عقلية الاحتكار والربح السريع للوبيات الفساد لم تعر أي اهتمام لهذا الأمر بل حركت بقوة في حلكة الظلام آليتها الوحشية للإجهاز على ما بقي من تراثها المعماري والبيئي والثقافي للمنطقة دون خجل ولا حياء، وأصبحت تشتغل ليل نهار وﻻسيما أيام العطل من أجل ربح الوقت قبل أن يتحرك الرأي العام العرائشي وتنفضح هذه المخططات الإستنزافية لخيرات ومعالم المنطقة .ً

وهكذا فقد تم استنزاف رمال شاطئ “بلكروصا” في واضحة النهار و تخريب عدة بنايات تاريخية للمدينة كبناية التي توجد محادية لما كان يسمى بمعمل إيماصا المقابل لمحطة طوطال ،وأخرى بشارع محمد الخامس قبالة حديقة الأسود ،والثالثة هدمت أخر هذا الأسبوع ويتعلق الأمر بمقر شركة التبغ التي تعود للاربعينيات من القرن الماضي كبناية تاريخية.

كل هذه الأحداث المدمرة للمدينة تقع في غياب تحرك عقلاني للمجتمع المدني والحقوقي بالمدينة ،وفي صمت رهيب للاحزاب برمتها ،و اختباء غير مفهوم للمجلس البلدي المنتخب بأغلبيته ومعارضته على السواء ،بل وفي تواطئه المستور مع لوبي العقار المحتكر للصفقات الكبرى بالمدينة و المحصن من طرف بعض عناصر رئاسة المجلس ، وعصابة الفساد المتجدرة ببلدية العرائش وعمالة الاقليم منذ زمن بعيد، في علاقة مشبوهة مع مرتزقة الإنتخابات والاداريين الفاسدين ، همهم الوحيد الاستفادة المادية من الصفقات المشبوهة وتكديس الأموال في الابناك الخارجية و في مشاريع تحت أسماء مستعارة أو تحت أسماء أسرهم وأقربائهم، غير مبالين لا بذاكرة ولا بتراث المدينة و لا بحضارتها التاريخية.

وفي خضم هذه الفوضى والتهجم الوحشي على تراث المدينة ومعالمها التاريخية بدون حسيب ولا رقيب ،و أمام الفشل الدريع لمجلس المدينة باغلبيته ومعارضته في الحفاظ على مقومتها وهويتها الحضارية والبيئية، فان مثقفي المدينة وشرفائها والغيورين عنها يتوجهون الى السيد والي الجهة والى عامل الاقليم بالتدخل الفوري لوقف هذا النزيف لمعالم المدينة ومحاربة هؤلاء المفسدين الذين خربوا المدينة وشوهوا معالم تراثها المعماري وقتلوا ذاكرتها البيئية والحضارية، فهذه غابة “لايبكا” كمتنفس للمدينة وتراث بيئي تحتضر أمام أنظار المسؤولين والمهتمين بقضايا البيئة، وهذا شاطئها الملوث بأكبر واد حار، الذي يصب وسط المدينة من غير ان يتحرك المجلس البلدي ووكالة الماء لتغيير المصب بعيدا عن المدينة ،وهذا برج اللقلاق وقلعة السعديين والمدينة القديمة واصوارها التاريخية تتلاشى وتتهدم من غير ترميم ولا متابعة ، وهذه عمارة مورسكية وسط المدينة مقهى الفرودس سابقا، تموت ببطئ، والتي كانت من أملاك رئيس المجلس الحالي وتركها عرضة للخراب لغرض في نفس يعقوب، إلى جانب المشاريع العديدة المجمدة بالمدينة منذ مدة طويلة كالمركب الثقافي والفني بباب البحر والمركب التربوي الديني الموجود أمام منزل عامل الإقليم،والمسرح البلدي بحي المغرب الجديد الذي وفرت له الحكومة الاندلسية مبلغا ماليا مهما هو الآن بعهدة وزارة الثقافة ،إلا أن مندوبيتها في العرائش جامدة لا تتحرك في الموضوع بتاتا، وهذه القاعة المغطاة للرياضة الجماعية بحي المغرب الجديد وأخرى بالفضاء المجاور لغابة “لايبيكا” وملاعب القرب والمستوصف الطبي المسكوت عنهم بحي المغرب الجديد ، وهذه المحطة الطرقيةالتي صرف عليها الكثير وبقيت مغلقة لأسباب واهية، وهذا المسبح النصف الألمبي الذي انتهت أشغال بنائه منذ أكثر من سنة والساكنة تنتظر فتحه بشغف، وهذه الأعمدة لأضواء المرور تنتظر تتبيثها بأهم النقط السوداء بالمدينة وعلى رأسها مقطع المطحنة الرئيسية للقمح بالمدينة الذي يبقى وصمة عار في وجه مسؤولي المدينة نظرا لما يحدثه من أضرار للسائقين والمارة مع طول الانتظار دون وجود شرطي المرور إلا نادرا ، مما يشكل عرقلة في السير بالشارع الرئيسي والوحيد الذي لا غنى عنه إلا بشق طريق رئيسية اخرى كمتنفس للحركة الطرقية بالمدينة و التي صودق عليها منذ مدة ولم يتم إخراجها لحيز الوجود لأسباب واهية ، وهذا المدار العجيب لمفترق الطرق الاربعة الذي صمم بشكل إرتجالي بدون إشارات للمرور ولا لوحات الاسبقية يجعل السائقين الغرباء على المدينة في حيرة أمام غياب اشارة المرور وشرطي المدار.

…………يتبع..ً……

المزيد من الأخبار المرتبطة
المزيد من الأخبار المنشورة بواسطة مدير التحرير
المزيد مقالات و آراء

تعليق واحد

  1. الاسم (مطلوب)

    14 مارس 2019 at 18 h 46 min

    السلام عليكم اتمنى من العلي القدير ان يكون الناءب الاول الدي كلفه ملكنا الغالي والمحبوب صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله ان يقوم بوقف هده الاختلاسات والاعمال الغير الصالحة للمدينة وقف اصحابها وتقديمهم للعدالة لكي لا يخربوا مدينة العراءش العتيقة وتراتها الله انصر سيدنا

    Reply

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إقرأ أيضا

الحبس لستينية من إقليم العرائش تتزعم شبكة لتهجير المغاربة بطريقة سرية

قضت غرفة الجنايات الأولى باستئنافية طنجة، في جلسة علنية عقدتها الخميس الماضي، بإدانة سيدة …