سابقة: عامل العرائش يأمر مقاولا بإعادة “أشغال مغشوشة”

مدير التحرير | 2019.03.07 - 10:19 - أخر تحديث : الخميس 7 مارس 2019 - 5:28 مساءً
تعليق واحد
قراءة
شــارك
سابقة: عامل العرائش يأمر مقاولا بإعادة “أشغال مغشوشة”

وقف العامل الجديد لعمالة إقليم العرائش، بوعصام العالمين، بداية الأسبوع الجاري، على أشغال مغشوشة بساحة التسامح الواقعة بالقرب من المقبرة الإسلامية سيدي العربي والمقبرة اليهودية بالمدينة، حيث أثار حفيظته أن بعض الأشغال المنجزة هناك لا تتسم بالجودة المطلوبة.

وبينما كان عامل العرائش أثناء جولة رفقة وفد رسمي بالمدينة، لزيارة عدد من المشاريع المنجزة مؤخرا، وكذا المشاريع التي توقفت بها الأشغال منذ مدة، دون استئنافها، كالقاعة المغطاة، ومقر البلدية، والمسبح المغطى بالمغرب الجديد، والمركب الثقافي القريب من ساحة باب البحر.

العامل وصل في جولته إلى ساحة التسامح، فلاحظ إنجاز المقاولة المكلفة بالأشغال لحجارة بطريقة عشوائية أضفت قبحا على أرضية الساحة، فتحدث إلى المقاول، الذي بدا محرجا أمام الوفد، خصوصا أمام كل من مهندس العمالة المكلف بتتبع أشغال الساحة، والكاتب العام لأنه كان يقوم مقام العامل بالنيابة، بعد تنقيل العامل مصطفى النوحي إلى عمالة ميدلت، حيث أعاب العامل بوعصام على المقاول سوء الأشغال، وطالبه بإعادة تلك الأشغال المغشوشة.

ومن المنتظر أن يدخل مسؤولو “وكالة تنمية أقاليم الشمال” على الخط، لكونها تبقى الجهة التي مولت المشروع، بينما شوهد مهندس العمالة بساحة التسامح بعد زيارة الوفد الرسمي لها، حيث يرجح أن يقوم بزيارات يومية لها، خصوصا أثناء إعادة الأشغال المغشوشة، لتفادي غضبة العامل الجديد لإقليم العرائش، الذي خلق رجة بين المقاولين بالعرائش والقصر الكبير، وباقي الجماعات القروية بالإقليم. الأحداث.إنفو

اترك تعليق 1 تعليقات

ان جريدة العرائش 24 الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة العرائش 24 و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان العرائش 24 الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح العرائش 24 بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.
  1. 1
    Ahmed says:

    Du fond de mon coeur je dis : merci Monsieur le Gouverneur pour cette tournée à Larache pour consulter les projets en voie de construction dont la majorité sont paralysés et qui attendent une voix qui fait trembler tout le personnel de votre direction pour prêter attention et ne pas fermer leurs yeux sur ces fautes commises par les hommes d’affaire ….. voire le complexe sportif ,le complexe des habouss enface de votre résidence ,la salle théâtrale de Bab Bahr ,sans oublier la mosquée jama3 Al anouar au commandancia fermée plus d un an .. pour un simple bricolage / ce geste va faire éveiller en ceux qui ferment leurs yeux -par amitié ou par autres choses – le sens de Control et de suivi aux travaux des projets de l’ Etat