نادي شباب العرائش يتقهقر إلى قسم الظلمات

مدير التحرير | 2019.04.10 - 6:59 - أخر تحديث : الأربعاء 10 أبريل 2019 - 6:59 مساءً
لا تعليقات
قراءة
شــارك
نادي شباب العرائش يتقهقر إلى قسم الظلمات

بقلم هشام الشكدالي

بعد موسم هزيل مشبع بالخسائر والنتائج المهولة اندثرت الكرة العرائشية للقسم الثاني ب هواة، في مدينة يشهد التاريخ بلاعبين بصموا في الملاعب المغربية وفي رقعة بها شباب واطفال وكهول يستنشقون حب كرة القدم.

مكتب هاوي، تسيير متضارب، مسؤولين على الشأن الرياضي لم يستكملو فترة سباتهم السنوي، الكل نائم كباندا تخمت من اكلة دسمة وجلست القرفصاء تلامس مخالبها التي عبثث بكل ما هو جميل من حولها.

قلنا لابأس في صلح انبثق من مناظرة رياضية كنا كطرف فيها رفقة نخبة رياضية واجتماعية اصيلة تحسب لمقامها قبل مقالها الف حساب، وجلسنا هنا وهناك والمكتب يتحين طرطة سمينة وزعت كما توزع الضباع اشلاء ضحيتها المتهالكة والمنهوكة من جري لا محسوب سوى مصالح خاصة ضاربين عرف محبة البلد والبلاد والجمهور الذي يشحن انا بقاء فريقه بالدعاء والامل فقط.

آخر واخرين يجلسن فوق طاولة مقهى ويلتقطن صورة لانفسهن الدنيئة ويدون فوقها صباح الامل والفوز والهلابة وهريد الناب وفي الجيب كاميلة الشعب العرائشي ومصلحة فريقهم التي عصفت بها سوء نيتهم و تصرفاتهم الغير المعقولة.

هاهي اليوم نزلت للحضيض، سيدي الرئيس تدرك اني نبهتك وقلت لك بالواضح، اشدااااك لشي كرة…وقلت لكم جميعا …سيجل التاريخ، انكم ستدهبون بالكرة العرائشية للحضيض وستحسب عليكم…. راوغتمونا جيدا الى ان عصفتكم بنا وبتاريخنا و كرتنا لقسم الظلمات.

لن اسكت وساخزي كل من عصف بمن لوح وشجع وحقن اعصابه و شنج عقله على لاعبين يدحرجون كرة منفوخة بامالهم التي اكلتها بطونكم و قلة غيرتكم و عشوائية ادارتكم.

لماذا لم تقدموا استقالتكم او اعتذاركم او بينتم ووضحتم المبهم بينكم والمعرقل لمساركم؟
اانتم اليوم مرتاحون لهذا المصير ؟
اانتم متشبتين بساحر سيلقي بطلاميسه على لاعبيكم وكرتكم ويرجع الفريق لسكته ولقسمه في السنة والنصف المتبقية لادارتكم؟
اانتم غيورين ومناضلين بالفعل على الواقع الرياضي بمدينتنا ؟
اسئلة تصول وتجول في واقع واضح قرب عيني وملمسي لما لمسته في الاجتماعات الصلحية التي غفلتمونا بها…

التاريخ سيشهد ويلعن حقيقة تسييركم ونحن سنفضح كل من تاجر او غدر العهد او اجهش الفؤاد لواقع الكرة العرائشية.

اترك تعليق 0 تعليقات

ان جريدة العرائش 24 الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة العرائش 24 و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان العرائش 24 الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح العرائش 24 بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.