انطلاق محاكمة المتابعين في جريمة قتل السائحتين الاسكندينافيتين

مدير التحرير | 2019.05.02 - 3:41 - أخر تحديث : الخميس 2 ماي 2019 - 3:41 مساءً
لا تعليقات
قراءة
شــارك
انطلاق محاكمة المتابعين في جريمة قتل السائحتين الاسكندينافيتين

بدأت اليوم الخميس، محاكمة 24 شخصا متهمون بالضلوع في قتل سائحتين اسكاندنافيتين ذبحاً بمنطقة إمليل بإقليم الحوز، في شهر دجنبر الماضي.

ويمثل المتهمون الـ24 أمام محكمة الإرهاب بسلا، للرد على اتهامهم بالقتل العمد وترويج الإرهاب وتشكيل خلية إرهابية.

ومن بين المشتبه بهم، أسباني-سويسري اعتنق الإسلام. ويقول محاميه إنه سيطلب تأجيل المحاكمة حتى “يتمكن من تحضير الدفاع جيدا”.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن مصدر قوله إن محامي القتيلتين وأسرتيهما لن يحضروا المحاكمة.

وقد عثر على جثتي لويزا فيستراجر يسبيرسن، الدنماركية البالغة 24 عاما، ومارين يولاند، النرويجية البالغة 28 عاما، بمنطقة امليل، وقد قطعت رأساهما.

وقد يواجه المتهمون الرئيسيون الثلاثة، الذين قيل إنهم أعلنوا الولاء لتنظيم الدولة الإسلامية، عقوبة الإعدام، وإن كان المغرب قد أوقف العمل بعقوبة الإعدام منذ عام 1993.

وقال محققون إن الخلية التي قتلتهما تأثرت بعقيدة تنظيم “داعش” الإرهابي، لكن لا توجد صلة بين القتلة وتنظيم الدولة الإسلامية في المناطق التي يوجد فيها مسلحوه.

هذا ولم يعلن التنظيم الإرهابي عن مسؤوليته في قتل الفتاتين.

اترك تعليق 0 تعليقات

ان جريدة العرائش 24 الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة العرائش 24 و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان العرائش 24 الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح العرائش 24 بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.