الرئيسية الجهوية أساتذة وإداريو كلية العرائش يقلبون الطاولة على العميد الجديد.

أساتذة وإداريو كلية العرائش يقلبون الطاولة على العميد الجديد.

0 ثانية قراءة
0

بعد البيان الناري للجامعة الوطنية لقطاع التعليم العالي ، نددت كل من النقابة المغربية للتعليم العالي و البحث العلمي و كذا النقابة الوطنية للتعليم العالي بالتصرفات الغير المسؤولة للعميد الجديد و يبدو أن هذا الأخير قد استطاع في وقت وجيز من توليه تسيير هذه المؤسسة من تحقيق الإجماع ضده بسبب سوء تدبيره.

فقد أصدرت النقابات الثلاث بالكلية بيانات متزامنة تندد بالتدبير الانفرادي لشؤون الكلية وتهميشه لهياكلها. فقد توصلنا بثلاث بيانات للنقابة الوطنية للتعليم العالي والنقابة المغربية للتعليم العالي اللتين تمثلان أساتذة الكلية وكذا الجامعة الوطنية لقطاع التعليم العالي التي تمثل إداريي الكلية، حيث أجمعت هذه البيانات على نفس المؤاخذات على سلوك العميد الجديد السيد محمد العربي كركب الذي تولى رئاسة هذه المؤسسة منذ سنة خلفا للعميد السابق السيد بوشتى المومني.

ومن جملة الملاحظات التي عجت بها البيانات الثلاث، نجد سوء تدبير التوظيفات الجديدة للأساتذة والإداريين بسبب عدم الأخذ برأي الشعب وباحتياجات المؤسسة التي تعاني من نقص مهول من الأطر التربوية والإدارية رغم ارتفاع عدد الطلبة إلى 8000 طالب وطالبة، بالإضافة إلى تهريب منصبين مخصصين لتوظيف الأساتذة لفائدة مؤسسة جامعية أخرى ما تزال على الورق.

قيام العميد بتعديل ميزانية 2018 دون الرجوع للأجهزة التقريرية للمؤسسة. وهمذا فقد عمد إلى عدم اقتناء معدات الأشغال التطبيقية وعدم اقتناء الكتب كما كان مقررا في ميزانية 2018 ورغم الحاجة الملحة لذلك، بالمقابل قام بإطلاق عدد من الأوراش التي لم يصادق عليهم مجلس الكلية ولم تكن مقررة في الميزانية. كما جاء في البيانات الثلاث أن السيد العميد قام بتغيير معالم الكلية والسطو على قاعات مخصصة للتدريس وتحويلها لأغراض أخرى واعتماد هوية بصرية جديدة logo بشكل انفرادي. ويحذر المعنيون بالأمر من مغبة الاستمرار في هذا السلوك ويطالبون رئيس الجامعة بالتدخل لإيجاد حل لهذه الوضعية:

التفاصيل في البيانات

المزيد الجهوية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إقرأ أيضا

هل ينجح فصل الصيف في وقف زحف جائحة كورونا؟

يثير الكم الهائل من المعلومات والمعارف العلمية حول فيروس كورونا المستجد لبسا بين الناس، حي…